اعلن المتحدث الاميركي الكولونيل براين هيلفرتي اليوم السبت ان الجيش الاميركي في افغانستان شن هجوم "عاصفة الجبل" ضد حركة طالبان واعضاء في تنظيم القاعدة على طول الحدود مع باكستان.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان الكولونيل هيلفرتي قال في مؤتمر صحافي ان عملية عاصفة الجبل بدأت.
وكانت وزارة الدفاع الاميركية قد أعلنت أمس الجمعة ان الجيش الاميركي ينوي شن هجوم في أفغانستان في الربيع باسم "عاصفة الجبل" للقضاء على عناصر حركة طالبان وتنظيم القاعدة على طول الحدود مع باكستان وذكر مسؤولون في وزارة الدفاع الاميركية طلبوا عدم الكشف عن اسمائهم ان الجيش الاميركي زاد من عمليات المراقبة على طول الحدود بين باكستان وافغانستان مستخدما طائرات الاستطلاع.

وقال احد هؤلاء المسئولين ان الاستعدادات قد بدأت فعليا في مجال الاستخبارات وعلى صعيد العمليات الميدانية.
واضاف ان الجنود الاميركيين لم يباشروا الانتشار بعد في المنطقة الحدودية بأعداد كبيرة لكنهم سيصلون الى المنطقة في الاسابيع المقبلة واكد مسؤولو الجيش الاميركي انهم ينوون تنسيق الانشطة في الجانب الافغاني من الحدود مع عمليات تجرى في الجانب الباكستاني.

وذكرت وزارة الدفاع الاميركية ان طائرات فائقة التطور قادرة على رصد تحركات الآليات والتقاط الاشارات الكهربائية وطائرات بلا طيار متمركزة على طول الحدود واضافت ان طائرات مقاتلة على اهبة الاستعداد ايضا للتدخل.

 ويسود الاعتقاد بأن كثيرا من عناصر حركة طالبان وتنظيم القاعدة وعلى رأسهم زعيمهم اسامة بن لادن اختاروا الحدود بين باكستان وافغانستان وهي منطقة جبلية وعرة ملجأ لهم ويأمل الاميركيون في ان يتيح لهم الضغط ومساعدة الباكستانيين من ان يعتقلوا هذه المرة اسامة بن لادن الذي فر منهم في ديسمبر 2001./انتهى/

رمز الخبر 65566

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =