فضل الله يؤكد على ضرورة الاقتداء بمنطق العزة في سياسة ايران

اكد العلامة السيد محمد حسين فضل الله ان على الدول العربية والاسلامية الاقتداء بايران في اتباع منطق العزة في سياساتها الخارجية.

وافادت وكالة مهر للانباء عن قناة المنار الفضائية ان السيد فضل الله اعتبر في خطبتي صلاة الجمعة بمسجد الإمامين الحسنين(ع) في حارة حريك في الضاحية الجنوبية للعاصمة اللبنانية بيروت , ان الحرب الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني تتواصل في محاولة التهويد الكامل للقدس وتهجير ما تبقى من الفلسطينيين وضرب حق العودة, ولفت الى ان "العدو الصهيوني يسعى لحرف الذهنية العربية والاسلامية عن القضية الفلسطينية".
وقال السيد فضل الله ان "الصهاينة بجرائمهم يدنسون المسجد الاقصى لانهاء حصرية الوجود الاسلامي فيه"، مستنكرا "الاعتداءات الصهيونية على سكان القدس لفرض أمر واقع يبين ان القدس والمسجد الأقصى باتا شأنا إسرائيليا".
واضاف ان "العدو يسعى لمصادرة المستقبل كما يسعى لمحو آثار التاريخ الاسلامي والمسيحي من فلسطين".
ودعا السيد فضل الله "الشعوب العربية والمرجعيات الدينية والسياسية لايجاد الخطوات العملية لدعم صمود الشعب الفلسطيني الصامد ولتهيئة الأجواء لولادة انتفاضة فلسطينية جديدة لتخفيف الضغط عن الفلسطينيين ومنع العدو من إحكام قبضته على القضية الفلسطينية".
من جهة ثانية طالب السيد فضل الله "الدول العربية والاسلامية ان تحذو حذو ايران في اتباع منطق العزة في سياساتها وبناء قوتها الذاتية لمواجهة مخططات الاستكبار العالمي"، مشددا على ضرورة العمل لايجاد نظام تعاون عربي إسلامي يحصن الواقع العربي والإسلامي كله مما يحاك له".
وفي الموضوع اللبناني، قال السيد فضل الله ان "لبنان ينتظر هدية عربية تنزل عليه من فضاءات اللقاءات العربية المتجددة، واعتبر انه "بات رهينة للتنسيق العربي المفاجئ بعدما كان رهينة للخلافات العربية العربية"، مشيرا ان "الادارة الامريكية قررت أن تدخل في مرحلة تهدئة مع بعض المواقع العربية"./انتهى/ 
رمز الخبر 956850

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 2 =