اعلنت مصادر طبية فلسطينية ان فلسطينيا يبلغ من العمر سبعين عاما توفي متأثرا بجروح خطيرة اصيب بها فجر الخميس في غارة اسرائيلية على رفح جنوب قطاع غزة مما يرفع حصيلة ضحايا هذا الهجوم الى ثلاثة قتلى.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن وكالة الصحافة الفرنسية ان المصادر قالت ان اسماعيل الصوالحي توفي بعد اصابته بجروح خطيرة في الغارة التي اصيبت فيها زوجته البالغة من العمر 65 عاما بجروح خطيرة ايضا.
وكان مصادر طبية في مستشفى رفح اعلنت ان "المواطنين علي شعث (19 عاما) واحمد الطهراوي (20 عاما) استشهدا اثر اطلاق مروحية عسكرية اسرائيلية صاروخا تجاههما في منطقة بلوك ج في مخيم رفح" بجنوب قطاع غزة.
واطلقت مروحية قتالية اسرائيلية خلال الغارة صاروخا على مخيم رفح لاجئين الفلسطينيين حيث دمرت دبابات اسرائيلية 16 منزلا ليل الاربعاء الخميس قبل ان تنسحب.
من ناحية اخرى قالت المصادر نفسها ان القوات الاسرائيلية انسحبت فجر الخميس من وسط بيت لاهيا. وكان الجيش الاسرائيلي وسع الاربعاء عمليته في شمال قطاع غزة لتشمل هذه المدينة.
ومن جهة ثانية توفي شاب فلسطيني متاثرا بجروح كان اصيب بها في غارة اسرائيلية بعد منتصف ليل الاربعاء الخميس قرب مسجد "الخلفاء" في مخيم جباليا بشمال قطاع غزة بحسب المصادر الطبية في مستشى كمال عدوان في جباليا. وكان استشهد في هذه الغارة محي الدين المدهون وهو من الاعضاء العسكريين في حركة حماس.
وبذلك يرتفع بذلك الى 124 عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا  منذ بدء العدوان العسكري الاسرائيلي في قطاع غزة في الثامن والعشرين من ايلول/سبتمبر الماضي.
كما يرتفع الى 3460 عدد الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ اندلاع الانتفاضة في اواخر ايلول/سبتمبر 2000./انتهى/

رمز الخبر 121135

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =