وزير الخارجية يستقبل مدرسي اللغة الفارسية بالجامعات المصرية

استقبل وزير الخارجية علي اكبر صالحي وفدا جامعيا مصريا يضم خمسين من مدرسي وطلاب اللغة الفارسية بالجامعات المصرية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان وزير الخارجية علي اكبر صالحي اشار في هذا اللقاء , الى المكانة التاريخية والثقافية الممتازة التي تحظى بها مصر في العالم وخاصة بين الدول الاسلامية , وقال : ان ايران ومصر تعدان من اهم الحضارات الانسانية القديمة , ومنذ القدم كان هناك صلات سياسية واقتصادية وثقافية عميقة بين الشعبين , وهذه الصلات تعززت بعد ظهور الاسلام.
واكد صالحي على انه قلما يوجد شعبان في العالم مثل الشعبين الايراني والمصري لديهما مثل هذا الكم من المشتركات الثقافية , مضيفا : للاسف فان الشعبين المصري والايراني كانا بعيدين عن بعضهما خلال الثلاثين عاما الماضية , ونأمل من خلال تنمية الروابط بين الشعبين خلال الفترة الراهنة , التعويض عن تلك العقود الثلاثة.
واردف قائلا : ان ايران ومصر يكملان بعضهما الآخر , واذا تعاضدا فان باستطاعتهما القيام بدور مؤثر في العالم الاسلامي.
وتطرق وزير الخارجية الى انتفاضة الشعب المصري العام الماضي واعتبرها حدثا كبيرا في المنطقة والعالم , معربا عن امله في ان يواصل الشعب المصري مسيرته الثورية في الانتخابات القادمة لترسيم مستقبل مشرق لبلادهم.
من جانبهم اعرب اعضاء الوفد الجامعي المصري في هذا اللقاء الحميمي , عن ارتياحهم لزيارة ايران , معربين عن رغبتهم في تطوير التعاون العلمي والثقافي بين البلدين./انتهى/
رمز الخبر 1597300

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =