الاصلاحات في سوريا لا تتم من خلال التفجيرات والاسلحة

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني خلال استقباله رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام , ان الاصلاحات في سوريا لا تتم بواسطة التفجيرات والاعمال المسلحة.


وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس الشورى الاسلامي صرح للصحفيين عقب لقائه رئيس مجلس الشعب السوري : ان الشعبين الايراني والسوري لديهما علاقات وثيقة على الدوام , مشيدا بموقف سوريا في مواجهة الكيان الصهيوني.
واشار لاريجاني الى وقوف سوريا الى جانب ايران اثناء الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام المقبور بدعم من الدول الغربية وبعض دول المنطقة , وهو ما تحتفظ به الذاكرة التاريخية للشعب الايراني.
ووصف رئيس مجلس الشورى الايراني الظروف الراهنة بانها ضجة ضجة سياسية على الصعيد الدولي , وقال : ان هذه القضية لها جانبان فقسم منها يرتبط بالاصلاحات الديمقراطية في سوريا , والقسم الآخر مؤامرة تنفذ في المنطقة والعالم ضد سوريا , لاضعافها باعتبارها محور المقاومة والنضال ضد الكيان الصهيوني.
وتابع قائلا : ان التوضيحات التي قدمها رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام تدل على بدء الاصلاحات الديمقراطية , ونحن ندعم الاصلاحات الديمقراطية , ولكننا نعتقد انه لايمكن من خلال السلاح والانفجار اجراء الاصلاحات.
ووصف لاريجاني محادثاته مع اللحام بانها كانت ايجابية , معربا عن امله في استقرار الاوضاع في المنطقة.
من جانبه اعرب رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام عن شكره للشعب الايراني ورئيس مجلس الشورى الاسلامي للمواقف الداعمة لبلاده.
وقال : في الحقيقة فان امريكا وبعض المرتزقة في المنطقة العملاء للغرب يحاولون بذريعة الديمقراطية فرض املاءاتهم على سوريا , وبالتالي تحقيق هدف الكيان الصهيوني بالسيطرة على سوريا.
واكد اللحام ان سوريا في الوقت الحاضر هي البلد المقاوم الوحيد في منطقة الشرق الاوسط , مشيرا الى ان امريكا ووسائل الاعلام المأجورة تحاول تقديم صورة مشوهة عن الجيش والقيادة السورية.
واوضح رئيس مجلس الشعب السوري ان بعض دول المنطقة تتحدث وتدافع عن الديمقراطية والحرية في حين ان لايسمحون بادنى قدر من الحرية والديمقراطية لشعوبهم.
 واعتبر قطر بانها انموذج لهذه الدول وقال : ان نصف القواعد الامريكية التي تزود المسلحين لقتل الشعب السوري توجد في هذه الدولة.
واشاد اللحام بمواقف ايران وروسيا والصين الداعمة لسوريا ووصفها بانها دول صديقة تدافع عن الحق وترصد بدقة قضايا سوريا وتدرك حجم المؤامرة الكبرى ضد سوريا.
وعبر رئيس مجلس الشعب السوري عن شكره لرئيس مجلس الشورى الاسلامي لحسن الاستقبال والضيافة , معربا عن امله في تطوير العلاقات الثنائية بين ايران وسوريا./انتهى/

 
رمز الخبر 1641813

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 9 =