قائد الثورة الاسلامية : ايران محصنة ضد انواع الحظر

اكد قائد الثورة الاسلامية ان جميع مؤامرات اعداء الاسلام وايران خلال ال33 عاما الماضية قد باءت بالفشل , موضحا ان الحظر الغربي قد جعل ايران محصنة ضد اي شكل من اشكال الحظر.

وافادت وكالة مهر للانباء ان قائد الثورة الاسلامية سماحة آية الله العظمى السيد علي الخامنئي وصف خلال استقباله صباح اليوم اكثر من الف شخصية من النخب النسائية المثقفة والمجاهدة في العالم الاسلامي , وصف دور النساء في حركة الصحوة الاسلامية العظيمة بانه دور لا مثيل له , واشار الى التجربة الثمينة لمشاركة المرأة الايرانية في انتصار واستمرار الثورة الاسلامية , مضيفا : ان استمرار وتدعيم وتوسيع مشاركة النساء في حركة الصحوة الاسلامية المباركة , ستؤدي الى تحقيق انتصارات متعددة للشعوب الاسلامية.
واعتبر سماحته اجتماع النساء المسلمات المثقفات من 85 بلدا في العالم في مؤتمر "المرأة والصحوة الاسلامية" الدولي بانها فرصة هامة للغاية لتعريف نساء العالم الاسلامي فيما بينهن , مضيفا :  ان المعرفة والتعامل الموجود في هذا المؤتمر هو مقدمة لايجاد حركة مؤثرة وخالدة في مسيرة احياء هوية وشخصية المرأة المسلمة.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى محاولات الغرب المعقدة والشاملة طيلة المائة عام الماضية لابعاد المرأة المسلمة عن هويتها الاسلامية , موضحا ان مساعي النخب النسوية في العالم الاسلامي لاحياء الهوية الاسلامية هي اكبر خدمة تقدمها هذه النخب للامة الاسلامية.
واعتبر سماحة آية الله العظمى الخامنئي نظرة الغرب الى "المرأة" بانها مهينة , في مقابل نظرة الاسلام التي منحت المرأة الاحترام والكرامة وهوية وشخصية مستقلتين.
واشار قائد الثورة الاسلامية الى التجربة الناجحة لمشاركة النساء الايرانيات المثقفات والمؤمنات في مختلف المجالات العلمية والسياسية والادارية.
واعتبر سماحته التفكك الاسري في الغرب وزيادة المواليد غير الشرعيين بانها من نتائج نظرة الثقافة الغربية الى المرأة.
ووصف سماحة آية الله العظمى الخامنئي , الصحوة الاسلامية بانها حركة لا مثيل لها , مضيفا : ان هذه الحركة بامكانها تغيير المسار الحالي للتاريخ شريطة التعرف بشكل صحيح على المخاطر والتصدي لها.
واشاد قائد الثورة الاسلامية بثورات الشعوب المسلمة في شمال افريقيا وباقي المناطق التي شهدت الصحوة الاسلامية , مضيفا : ان المستكبرين وعلى رأسهم امريكا والكيان الصهيوني الذين تفاجأوا  بهذه الحركة العظمية , يحاولون بكل قواهم احتواء حركة الصحوة الاسلامية وركوب موجتها.
وتطرق قائد الثورة الاسلامية الى المؤامرات والمحاولات المحمومة الفاشلة لاعداء الاسلام وايران طيلة 33 عاما الماضية , مضيفا : ان الغربيين يثيرون ضجة حاليا حول فرض الحظر على ايران , ولكنهم لايدركون انهم حصنوا الشعب الايراني ضد اي حظر بواسطة انواع الحظر المفروضة طيلة الـ 30 عاما الماضية. 
وتابع قائلا : ان الشعب الايراني تصدى لجميع المؤامرات وانواع الحظر خلال العقود الثلاثة المنصرمة بالغالي والنفيس وحقق التطور بحيث ان ايران حاليا تعتبر اقوى مائة مرة مقارنة مع ما كانت عليه قبل 30 عاما.
ولفت سماحة آية الله العظمى الخامنئي الى محاولات الغرب الفاشلة لثني الجمهورية الاسلامية عن دعمها للشعب الفلسطيني , مؤكدا ان ايران تقف الى جانب جميع اشقائها المسلمين بغض النظر عن القضايا الطائفية المنحرفة.
وشدد قائد الثورة الاسلامية على وقوف الشعب الايراني والجمهورية الاسلامية الى جانب الشعب الفلسطيني وجميع الشعوب الثورية وجميع الذين يتصدون لامريكا والصهيونية , وتدافع عنهم ولن تأبه لاي قوة في هذا الشأن.
وفي هذا اللقاء اشارت السيدة حجازي امينة مؤتمر "المرأة والصحوة الاسلامية" الدولي الى مشاركة 1200 من النساء المثقفات والناشطات في مختلف المجالات من 85 بلدا في العالم , وقدمت تقريرا عن المواضيع التي جرى مناقشتها في هذا المؤتمر.
كما القى الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي كلمة اشار فيها الى عقد اربعة مؤتمرات دولية حول الصحوة الاسلامية.
وفي مستتهل اللقاء القت عدة مشاركات في مؤتمر "المرأة والصحوة الاسلامية " الدولي كلمات اكدن فيها على المواضيع التالية :
- تأثير انتصار الثورة الاسلامية في ايران على الصحوة الاسلامية في المنطقة.
- الدور والمكانة البارزة للمرأة في الانتفاضات الاسلامية في المنطقة.
- ضرورة وحدة الدول العربية والاسلامية على اساس الاسلام.
- اهمية تبادل التجارب ووجهات النظر بين النساء المسلمات.
- التصدي لمؤامرة الغرب لحرف الثقافة والهوية الاسلاميتين.
- اقتداء المرأة الثورية بثورة الامام الحسين (ع) وصمود السيدة زينب (س)./انتهى/

 
رمز الخبر 1647897

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha