اللواء جعفري: استضافة قمة عدم الانحياز تستعرض الاقتدار الامني لايران

اكد القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان استضافة قمة عدم الانحياز تستعرض الاقتدارالامني لإيران امام التقييم العالمي.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن العميد محمد علي جعفري اشار الى تكليف الحرس الثوري بالحفاظ على امن قمة عدم الانحياز بطهران، وقال انه بناء على قرار هيئة اركان القيادة العامة للقوات المسلحة، فإن الترتيبات الامنية لقمة عدم الانحياز انيطت بالحرس الثوري، وفي هذا المجال فإن جميع قوات الحرس والجيش وقوى الامن الداخلي ووزارة الداخلية ووزارة الامن، تتمتع بالاستعداد اللازم لتوفير الامن الشامل لهذه القمة العالمية الكبرى.
واضاف: ان الحرس الثوري وباستفادته من تجاربه السابقة في التنسيق والتعاون مع سائر القوات المسلحة، وسينفذ اكثر السيناريوهات والخطط الامنية أمانا، وسيستخدم جميع قابلياته في هذا المجال.
ووصف اللواء جعفري عقد قمة عدم الانحياز في طهران، بأنه اختبار كبير وخطير للأجهزة الامنية وقابلياتها، وقال: رغم المحاولات المتواصلة والمعادية من قبل اعداء الشعب الايراني، وخاصة الامبراطورية الاعلامية الغربية في طرح المزاعم الواهية والخاوية بوجود اضطرابات امنية بالجمهورية الاسلامية الايرانية وعدم فاعليتها في عقد هذه القمة في طهران، فإن المشاركة الواسعة وعلى اعلى المستويات للدول الاعضاء في حركة عدم الانحياز في القمة السادسة عشرة، اعطت ردا واضحا وقاطعا من قبل العالم المستقل وحركة عدم الانحياز لتخرصات القوى المتسلطة ووسائل الاعلام التابعة للصهيونية العالمية.
ورأى القائد العام لحرس الثورة الاسلامية ان نجاح تنفيذ الخطط الميدانية المرتبطة بإقرار الامن والنظام خلال ايام عقد قمة عدم الانحياز، بأنه مفخرة للقوات المسلحة وسائر الاجهزة الامنية في البلاد، وقال انه في ختام المراحل الامنية في الايام الاخيرة التي سبقت اقامة القمة، تم اجراء مناورات وتدريبات تخصصية وميدانية وبدقة عالية، مضيفا ان استضافة القمة ستعرض مرة اخرى الاقتدار الامني لإيران امام التقييم العالمي، مسجلا نصرا سياسيا واعلاميا آخر لإيران الاسلامية./انتهى/

رمز الخبر 1682143

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 4 =