بروجردي: مقاومة حكومة وشعب سوريا تضمن المستقبل السياسي لهذا البلد

أكد رئيس لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي ان مقاومة حكومة وشعب سوريا تضمن المستقبل السياسي لهذا البلد.

وافادت وكالة مهر للانباء بأن علاء الدين بروجردي قال لدى استقباله اليوم الثلاثاء السفير السوري لدى طهران، عدنان محمود: اننا نعيش مع الشعب السوري، مؤكدا على استمرار دعم ايران الشامل حكومة وشعبا للشعب والقيادة السورية في مواجهة المؤامرات الاجنبية.
واشار الى صمود النظام والشعب السوري في مواجهة مؤامرات القوى الاستكبارية وهجمات الارهابيين الاجانب على ارض الوطن، معربا عن ثقته بأن النظام والشعب السوري سيخرجان مرفوعي الرأس من هذه الازمة، وانهما لن يسمحا بأن تمس المؤامرات الخارجية من استقلال سوريا وسيادتها الوطنية.
واضاف بروجردي: ان الشعب الايراني يتابع بحساسية بالغة التطورات في سوريا باعتبارها بلدا شقيقا وصديقا في الخط الامام للمقاومة ضد الكيان الصهيوني، وان الايرانيين يشعرون بالمسؤولية تجاه التطورات الجارية في سوريا.
واوضح: ان مقاومة وصمود الشعب والنظام السوري امام ضغوط القوى العالمية، سيؤمن هذا البلد امام اطماع الاجانب، واضاف: ان سوريا ستؤدي في المستقبل دورا في معادلات المنقة وتطوراتها انطلاقا من مكانة اقوى.
من جانبه، أشاد سفير سوريا في ايران، عدنان محمود، بمواقف الجمهورية الاسلامية الايرانية تجاه الازمة السورية، وقال: ان ايران وسوريا حليفان دائمان ويقفان جنبا الى جنبا في جبهة المقاومة ضد العدو المشترك، داعيا الى تعزيز التعاون بين البلدين في جميع المجالات من اجل تعزيز هذه الجبهة.
ولفت الى الانتصارات الاخيرة التي حققها النظام والشعب السوري ضد العصابات الارهابية، وصرح: ان التطورات الجارية في سوريا ادت الى ان تعيد دول المنطقة والعالم النظر في رؤيتها تجاه هذا البلد، حيث عرفت سوريا باعتبارها بلدا قويا داخيا وخارجيا.
ووصف السفير السوري لدى طهران تجميع عوية سوريا في الجامعة العربية بأنها مؤامرة امريكية لزعزعة المحور الرئيسي للمقاومة ضد الكيان الصهيوني، وقال: ان الغرب وحلفاءه يرمون الى استهداف استقلال سوريا ووحدة اراضيها وزعزعة اقتصادها وتهميشيها سياسيا ودوليا من اجل تحقيق مآربهم في المنطقة.
وفي ختام اللقاء، شرح السفير السوري لدى طهران آخر المستجدات على الساحة السورية./انتهى/

رمز الخبر 1820155

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =