كوريا الشمالية تختبر بنجاح صاروخا جديدا

اعلنت كوريا الشمالية الجمعة تحقيق "تقدم نوعي" في قدراتها الدفاعية وذلك بعد تجربة ناجحة لصاروخ عالي الدقة للرد على مناورات قامت بها سيول على الحدود المشتركة بين البلدين.

واوردت وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان هذا الصاروخ "المتقدم" تم تطويره "باشراف شخصي (للزعيم الكوري الشمالي) كيم جونغ اون" الذي حضر التجربة.
ولم تحدد الوكالة تاريخ التجربة الجديدة الا ان الاعلان يبدو متزامنا مع اطلاق ثلاثة صواريخ قصيرة المدى في بحر اليابان اعلنت عنه كوريا الجنوبية الخميس.
ونشرت صحيفة "رودونغ سينمون" الناطقة رسميا باسم الحزب الوحيد الحاكم في كوريا الشمالية الجمعة صورا للتجربة بحضور كيم جونغ اون الذي قال ان الصاروخ يزيد القوة الضاربة "الوقائية" للبلاد.
وكانت كوريا الشمالية قد وجهت انتقادات شديدة الخميس للمناورات بالذخائر الحية التي اجرتها كوريا الجنوبية بالقرب من حدودهما المشتركة في البحر الاصفر.
واعتبر الجيش الكوري الشمالي ان هذه المناورات تشكل "استفزازا متهورا" مضيفا ان الوحدات القتالية الكورية الشمالية مستعدة لشن "ضربة كاسحة" للرد عليها، حسبما نقلت عنه وكالة الانباء الكورية الشمالية. وقال الجيش ان الوحدات "تنتظر فقط صدور الاوامر من القيادة العليا./انتهى/
رمز الخبر 1837620

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 5 =