العامري يتهم "أياد أجنبية" بتنفيذ الاغتيالات

أدان الأمين العام لمنظمة بدر هادي العامري،عمليات الاغتيال التي تحدث في عدد من مناطق البلاد، متهماً "أياد أجنبية" بتنفيذها بهدف إثارة الفتنة الطائفية، فيما هدد الأمين العام لعصائب "أهل الحق" قيس الخزعلي باللجوء إلى القانون في حال استمرار "التجاوزات" على الحشد الشعبي.


وقال العامري خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام لعصائب "أهل الحق" قيس الخزعلي عقد يوم الخميس في بغداد، "نحن بشكل عام كأبناء المقاومة الإسلامية ندين ونرفض الاغتيالات جملة وتفصيلا"، مشدداً بالقول "أننا نعتقد أن تكون وراء تلك الاغتيالات أياد أجنبية تريد إثارة الفتنة الطائفية بين مكونات الشعب العراقي".
وأضاف العامري، أن "الإساءات للحشد الشعبي من قبل بعض السياسيين غير منطقية"، مؤكداً في الوقت ذاته أهمية "مشاركة أخوتنا من العشائر العربية السنية في العمليات المقبلة ضد الإرهاب".
من جهته، أشار الخزعلي إلى أن "الحشد الشعبي له وضعه القانوني داخل مؤسسات الدولة ومن غير المسموح أن تستمر التجاوزات عليه من قبل بعض السياسيين دون وجود أدلة"، مهدداً بـ"اللجوء إلى القانون في حال استمرار تلك التجاوزات".
وتابع الخزعلي، أن "موقفنا واضح ومساند لموقف المرجعية الدينية بعدم السماح بتواجد أية قوات أجنبية على الأراضي العراقية بقرار أميركي"، مشدداً على أن "الانتصارات ستستمر لغاية أن يتم تطهير مناطق البلاد كافة"./انتهى/ 
رمز الخبر 1850336

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =