برلماني يمني : مؤتمر جنيف جاء بعد فشل السعودية واعوانها في العدوان

قال عضو مجلس النواب اليمني سلطان السامعي ان المؤتمر الحوار اليمني- اليمني المزمع عقده في جنيف الاسبوع المقبل هو محطة جديده في القضية اليمنية بعد فشل السعودية واعوانها من تحقيق اي نصر يذكر في عدوانها على اليمن وانه سيكون مؤتمرا تشاوريا فقط لايجاد آلية لتنفيذ مخرجات الحوار اليمني والقرارات الأممية .

واضاف السامعي الذي يعتبر ايضا احد اعضاء المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني وعضو باللجنة العليا لمجلس التضامن الوطني في مقابلة مع وكالة مهر للأنباء : في اعتقادي لن يترشح شيء من مؤتمر جنيف فلنا تجربة نحن العرب مع جنيف ۱ وجنيف ۲ بشأن سوريا .

وحول توقعاته بشأن مشاركة عبد ربه منصور هادي أو انصارالله في هذا المؤتمر قال السامعي : لقد اعلن الطرفان استعدادهما للمشاركة بمؤتمر جنيف .

وفيما يتعلق بقيام وفد من انصارالله بزيارة الى سلطنة عمان للتفاوض بشأن ايجاد حل للأزمة  اليمنية ومحور المفاوضات في عمان صرح السامعي ان سلطنة عمان تقوم بدور وسيط بين انصارالله واطراف خارجية لحلحلة القضايا الصعبة وهو دور تشكر عليه .

وردا على سؤال حول قيام عمان بالوساطة بين رياض وطهران حول اليمن قال: ان عمان وبحكم توازن سياساتها واحتفاظها بعلاقات جيده مع جميع الاطراف  تستطيع ان تذيب الكثير من الجليد وتفتح آفاقا جديدة لحل المشكله اليمنية وهي مقبولة لدى الجميع .

وتعليقا على نبأ اعلان عبدربه منصور هادي بأنه سيعود الى صنعاء وعدن دون تحديد الوقت وهل ستسمح الاوضاع السائدة في اليمن بعودته قال السامعي : ان عبدربه هو ورقه بيد السعودية فقط وقد جاءت به لتبرير العدوان ضد اليمن ، وهو عدوان سببه الرئيسي العلاقات القوية والمميزة بين ايران والثورة اليمنية ، ان عبدربه ورقه منتهية بانتهاء الحرب ولن يعود الى اليمن باي صورة لانه لم يعد له مكان بعد ان طالب بالاعتداء على شعبه وأيد ويؤيد قتل شعبه وتدمير كل شي في وطنه وهو اليوم مطلوب للعدالة بسبب الخيانه العظمى .

وفيما يتعلق بامكانية قيام حكومة مستقلة حسب اصوات الشعب اليمني رغم اعاقة دول مجلس التعاون في الخليج الفارسي ومواقفهم العدائية صرح السامعي : ان اليمن خرج بثورته المباركة واستقل بقراره بعد ان أمضى عقودا رهن السياسه السعودية وتابعا لها واليوم يدافع عن شعبه وأرضه امام العدوان البربري السعودي المدعوم من امريكا والصهونية وان صموده الاسطوري امام هذه الهجمة الشرسه دليل على تصميمه على ان يبقى قراره مستقلا بيده وان حضور الثوار في مؤتمر جنيف دليل على اعتراف العالم بالثورة وصمودها امام العدوان والخونة /انتهى/ .

رمز الخبر 1855820

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 5 =