السبيل الوحيد لانقاذ الاقتصاد هو تحقيق سياسة الاقتصاد المقاوم

أكد رئيس المجلس الثقافي لمؤسسة رئاسة الجمهورية في ايران حجة الاسلام رضا أكرمي أن السبيل الوحيد لانقاذ الاقتصاد هو استغلال الطاقات والقدرات الداخلية في اطار الانسجام الوطني ومقاومة العقوبات

وقال حجة الاسلام اكرمي في تصريح لوكالة مهر للانباء ان حكومة الرئيس حسن روحاني استطاعت ان تبسط الاستقرار والثبات في الصعيدين الاقتصادي والسياسي خلال السنتين الاخيرتين.

وأشار الى ان نظرة العالم الى ايران تغيرت بعد فوز الرئيس روحاني في الانتخابات حيث ارتفع عدد الزيارات الى ايران من جانب الوفود الاجنبية كما ومن المقرر دراسة انضمام الجمهورية الاسلامية في منظمة شنغهاي للتعاون.

وأضاف ان جذور المشاكل الاقتصادية في ايران تعود الى تدخلات القطاع الحكومي في الاقتصاد ما أدى الى تهميش القطاع الخاص بالاضافة الى اعتماد دخل الحكومة على تصدير النفط الخام موضحا ان "الوظيفة الحكومية" و"الاعتماد على النفط" يعوقان التنمية.

وتابع أكرمي ان السبيل الوحيد لحل المشاكل الاقتصادية الجارية هو تحقيق سياسة الاقتصاد المقاوم مؤكدا ان هذه السياسة لن تحقق من خلال الخطابات والمؤتمرات والاوامر الادارية وانما يتطلب تغييرا جذريا في التوجهات والرؤى اضافة الى ارادة جادة من الحكومة./انتهى/

رمز الخبر 1855880

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha