كاميرون ينفي وجود ما يسمى بالمعارضة المعتدلة في سوريا

تخلّى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون عن المواقف السابقة لبلاده حول تقسيم المعارضة السورية الى المعتدلة والمتشددة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن "ايندبندنت" انّ كاميرون كشف عن الموقف الجديد لبلاده حول تقسيم المعارضة السورية إلى المعتدلة والمتشددة قائلاً: ان الحكومة البريطانية تتخلّى عن موقفها بشأن تواجد 70 ألف شخص من المعارضة المعتدلة في سوريا يحارب ضدّ الأسد.

وبخصوص التوقعات حول فوز أحد جانبي الصراع في سوريا لفت رئيس الوزراء البريطاني إلى تقرير مصير مستقبل سوريا بطريقة ثالثة مقترحاً تصنيف الجماعات المعارضة للحكومة السورية ضمن قائمة واحدة.

وردّاً على تساؤل حول موقف بلاده بشأن تشكيل الحكومة المقبلة في سوريا على أساس مبادئ تنظيم "داعش" الارهابي أو سياسات بشار الأسد أكّد كاميرون على وجود خيار ثالث مشدداً على دور العلويين السوريين والأسد في تقرير مصير مستقبل سوريا /انتهى/.

رمز الخبر 1859991

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =