أطراف غير نزيهة تعمل على تخريب علاقة حماس وايران

أوضح مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس أسامة حمدان إن علاقة الحركة مع الجمهورية الاسلامية جيدة وهناك أطراف غير نزيهة تعمل على تخريب هذه العلاقات.

صرّح مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس أسامة حمدان لمراسل وكالة مهر للأنباء  تعليقاً على موضوع  التسجيل الصوتي المنسوب لأبو موسى مرزوق والذي تداول في وسائل الاعلام العربية إن موقف حركة حماس من علاقتها مع ايران موقف واضح يقوم على علاقة استراتيجية وهي فوق العلاقات السياسية. 

وأضاف حمدان إن هناك اطراف عديدة يزعجها أن يكون بين حماس وبين الجمهورية الاسلامية علاقة جيدة، منوهاً إلى إن هناك من يعمل على تخريب هذه العلاقة،

وبين مسؤول العلاقات الدولية في حركة حماس إن هذا التسجيل الصوتي الذي انتشر في وسائل الاعلام هو بالفعل صوت الدكتور موسى لكنه اجتزء واقتطع ولم ينقل في سياقه الصحيح وجرى استخدامه بشكل مباشر لمحاولة افساد العلاقة بين الحركة والجمهورية الاسلامية.

وعلق حمدان على كيفية تسريب هذا الشريط موضحاً إن هناك جهة غير نزيهة قامت باقتصاصه ثم تبناه الاسرائيليون وبعد ذلك نشرته صحافة محددة لافتاً إلى إن من يكتب عنه اليوم ويسوق له هو الاعلام الاسرائيلي بالدرجة الأولى مضيفاً إن الايام الاربع الماضية لم يذكره أحد سوا الاسرائيلين. 

واعتبر القيادي في حركة حماس إن الهدف الحقيقي لهذا التسريب هو إنهاء العلاقة بين الحركة وبين الجمهورية الاسلامية الايرانية مشيراً إلى إن موقف طهران كان أخوي حيث تم تفهم إن هذه القضية محاولة لضرب العلاقة، وإيضاً موقف قيادة الحركة كان واضحاً بأنّ هذا العمل لضرب العلاقة.

وشدّد حمدان إن حركة حماس لن تسمح بمن فعل ذلك أن يصل إلى هدفه، مؤكداً إن هذه العلاقة ستتجاوز هذا الأمر وسنكمل هذا المشوار، ففي اي علاقة بين الاشقاء وإن حصل خلل فأنه تجرى معالجته على قاعدة تقوية العلاقة وليس على قاعدة نقض العلاقة. /انتهى/. 

رمز الخبر 1860927

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 0 =