وزير الداخلية العراقي: القرار ضد حزب الله يثير الازمات وتفاجأنا به

قال وزير الداخلية العراقية محمد سالم الغبان ان العراق تفاجأ بما تضمنه البيان الختامي لاجتماع وزراء الداخلية العرب في تونس حول حزب الله وامور تثير ازمات المنطقة.

وقال الغبان: إن اجتماع وزراء الداخلية العرب كان مخصصا لمناقشة كيفية التصدي للارهاب ومواجهة جماعة "داعش" الارهابية، مضيفا : تفاجأنا بأن البيان الختامي كان يتضمن امورا سياسية هي تثير فقط الازمات، ونحن في غنى عن اثارة الازمات، فنحن (ذهبنا) بعنوان اجهزة امنية ويجب ان يكون هناك تعاون بين هذه الاجهزة الامنية امام عدو مشترك والذي هو "داعش".
وكان مجلس التعاون الخليجي اصدر الاربعاء بيانا اعتبر فيه حزب الله بأنه منظمة ارهابية.
كما اكد رئيس كتلة صادقون في مجلس النواب العراقي ، حسن سالم،  أن الشعوب العربية ابتليت بحكام "متصهينين"، معتبرا اعتبر قرار مؤتمر وزراء الداخلية  بوضع حزب الله كمنظمة ارهابية "لا قيمة له".
وقال سالم في تصريح اوردته السومرية نيوز، إن "الشعوب العربية ابتليت بحكام متصهينين وانظمة عربية بالظاهر وعبرية في السر والخفاء"، مبينا ان "هؤلاء الحكام هم اداة في يد ادارة الشر الصهيو امريكية".

واعتبر سالم ان "القرار لا قيمة له لانه لا توجد مبررات قانونية له خاصة وان حزب الله مشارك بالعملية السياسية في لبنان"، مشيراً الى أن "المؤتمر كان من المفترض ان يناقش امور امنية الا انه اطاع امريكا واسرائيل".

وكانت كتلة "الوفاء للمقاومة" في مجلس النواب اللبناني التابعة ل‍حزب الله استنكرت هذا القرار، عادة إياه "دفعة على الحساب" تصب في مصلحة تطور العلاقات بين النظام السعودي والكيان الصهيوني ، فيما أشادت بموقف العراق المعارض للقرار، حيث انسحب وزير الداخلية العراقي من الجلسة.

وقالت الكتلة في بيان لها: "نسجل تقديرنا لاعتراض كل من العراق والجزائر على قرار مجلس وزراء الداخلية العرب ونحيي كل موقف لبناني عربي حر وشريف"./انتهى/

رمز الخبر 1861224

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 9 =