من حقنا الطبيعي والمشروع مواجهة واشنطن

صرح المتحدث باسم كتائب حزب الله العراقي بأن الولايات المتحدة عندما تريد أن تستهدف فصيلا أو مجموعة عراقية، تتذرغ بأنه فصيل تابع لإيران، مؤكدا أن الشعب العراقي من حقه الآن أن يواجه هذا الاحتلال بالمقاومة.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلاً عن "وكالات" بأن المتحدث باسم كتائب حزب الله العراقي "محمد محيي" قال في حديث له مع قناة روسيا اليوم: الولايات المتحدة عندما تريد أن تستهدف فصيلا أو مجموعة عراقية، تنسب هذا الفصيل إلى إيران"، مؤكدا أن الشعب العراقي من حقه الآن أن يواجه هذا الاحتلال بالمقاومة.

واشنطن تحصر الصراع داخل العراق لتصفية الحسابات". 

وأشار، إلى أن الأمريكيين يصفون أبناء الشعب العراقي الذي واجه "تنظيم داعش" الإرهابي بأنهم تابعون لإيران، مشددا على أن وجود الولايات المتحدة في العراق "غير شرعي". وأوضح المتحدث باسم "كتائب حزب الله" في العراق، أن الولايات المتحدة تحاول أن توهم بأنها موجودة في العراق بإذن من الحكومة، مؤكدا أنها وبعد معرفتها بقوة "الحشد الشعبي" وضعت مشروعا تحت اسم "مستقبل العراق" يرسم مرحلة ما بعد "داعش"، أهم بنوده مواجهة النفوذ الإيراني و"الحشد الشعبي".

 وأفاد محمد محيي، بأن اتفاقيات الإطار الاستراتيجي الموقعة بين واشنطن وبغداد، لا تسمح للولايات المتحدة بإنشاء قواعد عسكرية دائمة في البلاد، ولا تسمح لها باستخدام الأراضي العراقية للاعتداء على أراضي الغير، كما لا تسمح لها بالاعتداء على أي فصيل متواجد على الأراضي العراقية مثلما حصل بالقائم في محافظة الأنبار، يوم الأحد الماضي. /انتهى/

رمز الخبر 1900687

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =