عبداللهيان : التعاون المشترك بين ايران ومصر يساهم في الحد من التوترات الاقليمية

اكد مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية بامكان التعاون المشترك بين ايران ومصر باعتبارهما بلدان كبيران ومؤثران في المنطقة ، القيام بدور بناء في الحد من التوترات الاقليمية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" استقبل اليوم الاثنين المدير الجديد لمكتب رعاية المصالح المصرية بطهران "ياسر عثمان".
واشار امير عبداللهيان خلال هذا اللقاء الى العلاقات العريقة بين طهران والقاهرة ، وقال : بالرغم من التحديات التي حدثت خلال السنوات الماضية ، فان العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومصر كانت متينة على الدوام.
ووصف مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية مواقف مصر تجاه الازمة السورية ومكافحة داعش بانها بناءة ومفيدة.
وقال : ان ايران ومصر بلدان كبيران ومؤثران وبامكانهما من خلال التعاون الاقليمي المشترك القيام بدور بناء المساعدة على الحد من التوترات في المنطقة.
وأكد امير عبداللهيان ، اهمية تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية الايرانية المصرية في مجلس الشوري الاسلامي، مشددا على أهمية المشاورات بين مجموعة الصداقة البرلمانية بين البلدين.
وقال : ان مجلس الشوري الاسلامي يتابع بحرص التعاون بين طهران والقاهرة حيال المواضيع المشتركة ، مضيفا : ان مصر بلد كبير ومهم، والتعاون بين طهران والقاهرة يساعد على معالجة مشاكل العالم الاسلامي سيما دعم القضية الفلسطينية.
واكد أمير عبداللهيان على أهمية القضية الفلسطينية بالنسبة للعالم الاسلامي، وقال : ان القضية الفلسطينية تعد أحد اهم القضايا المعقدة في منطقة غرب أسيا، ومصر كان لها دورا في هذه القضية وان العالم الاسلامي يولي اهمية لارسال المساعدات الانسانية الى سكان غزة.
وشدد مساعد رئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية على اهمية ايجاد  حل سياسي للازمة السورية ، موضحا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تدعم اي اجراء لايجاد حل سياسي للأزمة في سوريا.
واردف قائلا : ان الامريكيين غير جادين في محاربة الارهاب و يطلقون الشعارات فقط.
كما اشار امير عبداللهيان الى ان ضرورة ايجاد حل سياسي للازمة في اليمن ، وقال :  وان اليمن يتعلق باليمنيين، والأزمة في اليمن ستنتهي عندما يجتمع جميع الفرقاء اليمنيين.
وفي ختام اللقاء اعرب مساعد رئيس مجلس الشوري الاسلامي للشؤون الدولية عن تمنياته للسفير ياسر عثمان بالموفقية في اداء مهامه الدبلوماسية في الجمهورية الاسلامية الايرانية.
من جانبه عبر المدير الجديد لمكتب رعاية المصالح المصرية في طهران ياسر عثمان ، عن ارتياحه لبدء لمهام الدبلوماسية في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، معربا عن امله في ظل التعاون المشترك في تعزيز التقارب بين الشعبين والبلدين لحل القضايا الثنائية.
واشار الى مكانة الجمهورية الاسلامية الايرانية في المنطقة ، وقال : ان تكثيف المشاورات بين مسؤولي البلدين سيساهم في تحسين اوضاع المنطقة.
كما عبر الدبلوماسي المصري عن قلقه من الجرائم الواسعة التي ترتكبها الجماعات الارهابية واستمرار الاوضاع المتأزمة في سوريا واليمن وليبيا ، معربا عن امله في قيام الدول الاسلامية ومن خلال التعاون والتضامن فيما بينها، بدور بناء لحل ازمات المنطقة.
واشار المدير الجديد لمكتب رعاية المصالح المصرية في طهران الى مجالات التعاون العددية بين البلدين ، معرب عن امله في تعزيز وتطوير العلاقات البرلمانية بين ايران ومصر./انتهى/
 

         

رمز الخبر 1865831

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 1 =