اللواء باقري: تهديد ايران في الخليج الفارسي مجرد مزحة

صرح اللواء محمد حسين باقري رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية أن تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية في مياه الخليج الفارسي ومضيق هرمز هو مجرد نكتة ليس الا، مضيفا أن الأعداء أرغموا على عدم خوض حرب ضد ايران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية اللواء باقري  أشاد خلال مشاركته  في الذكرى السنوية الخامسة للشهيد " حسن طهراني مقدم" بالبطولات والتضحيات التي قدمها الشهيد طوال مسيرة حياته المليئة بالإنجاز والعطاء.

وقال رئيس هيئة الأركان للقوات المسلحة الإيرانية أنه بفضل تضحيات الشهداء امثال الشهيد " طهراني مقدم" اصبحت ايران تمتلك صواريخ متطورة بحيث جلعت الأعداء مرغمين على عدم خوض حرب ضدنا.

وأعتبر اللواء باقري أن من يقوم بحرب ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية سيكون هو من يبدأ الحرب لكن نهايتها ستكون مجهولة وأنها تنتهي عندما يرغم العدو على القبول بالهزيمة المذلة، مشيرا في ذلك الى تهورات رئيس الوزراء الصهيوني حيث أوشكت أن تسوقه الى قيام حرب بين ايران واسرائيل في عدة مرات الا أن حلفاءه وأصحابه منعوه من ذلك وأكدوا له أن الحرب مع ايران لن تكون بصالح اسرائيل على الاطلاق.

وأشار اللواء باقري الى فترة الحرب المفروضة مشيرا الى أنه لم يكن هناك توازنا بين السلاح الذي يمتلكه العدو وسلاح الجمهورية الاسلامية، ومنوها الى أنه وعندما كانت تصل أعداد قليلة من الصواريخ من سوريا وليبيا الى ايران ثم توقف هذا الأمر بعد اندلاع الحرب المفروضة، قام الشهيد مقدم طهراني وزملاؤها بالعمل الدؤوب والذكاء الخارق على تعلم طريقة استخدام هذه الصواريخ وكيفية صناعتها وبالتالي صنعوا صواريخ في هذا المجال وقد أصابت هذه الصورايح جميع الأهداف التي كانت مقررة لها.

كما أشار الى الانتخابات الأمريكية الأخيرة والتصريحات التي أدلها بها الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب، معتقدا ان الرئيس الجديد هذا صرح بأقوال هي أعلى من شأنه وأنه كان متهورا في اقواله خلال الدعاية الانتخابية التي يقوم بها.

وقال اللواء باقري موجها الخطاب الى الرئيس الأمريكي الجديد " ننصحك بالعودة الى قائد القوة البحرية الأمريكية وأن تسأله عن حال البحارة الأمريكيين بعد احتجازهم والاستيلاء على زوارقهم".

وتابع اللواء باقري أن تهديد الجمهورية الاسلامية الايرانية في مياه الخليج الفارسي ومضيق هرمز هو مجرد نكتة مضحكة، مؤكدا أن الاقتدار والقوة التي تملتكها ايران في البحر تعادلها قوة في البر والجو كذلك.

وصرح باقري أن مساعدة حزب الله في المجال الصاروخي وجميع المجالات الاخرى تمت في هذا الإطار، مضيفا كلنا رأينا كيف استطاع حزب الله الذي ساعدته ايران أن يرغم أنوف الصهاينة في التراب ويسقيهم صنوف الذل والعار./انتهى/

رمز الخبر 1866842

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 3 =