أوضاع الشيخ زكزكي سيئة جداً تحت ظلم الاعتقال النيجري

لاتزال القوات النيجرية تعتقل الشيخ ابراهيم زكزكي بالرغم من إصدار المحكمة النيجيرية حكماً باطلاق سراحه، حيث يعاني وزوجته أوضاعاً صحية سيئة جداً تحت طائلة المنع والحرمان من المعالجة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مصادر إعلامية نقلت عن الحركة الإسلامية النيجرية آخر أخبار الشيخ ابراهيم زكزكي، موضحةً إنه لايزال تحت الاعتقال برغم إصادار المحكمة النيجيرية لقرار الإفراج عنه. 

ويعاني زعيم الشيعة في نيجيريا  وعقيلته أوضاعاً صحية سيئة، حيث فقدت زوجته القدرة على الحركة بعد إصاباتها تحت نيران الشرطة النيجيرية وعدم تلقيها للعلاج المناسب، بينما حالة  الشيخ ابراهيم زكزكي أسوء منها بكثير. 

وعلى الرغم من المحاولات الجاهدة لنقلهما إلى المستشفى لتلقي العلاج المناسب إلا إن القوات النيجيرية رفضت مراراً. 

وأعلنت الحكومة إنها نقلت الشيخ زكزكي من مكان اعتقاله إلى أن البعض يعتبر هذه الرقابة الشديدة تهدف لمراقبة أفراد الحركة الاسلامية وعائلته. 

كما أضافت المصادر الإعلامية إن القوات النيجيرية لم تكتفي بعدم تنفيذ حكم المكمة بل لازالت تستمر في الاعتداءات على المقربين من الشيخ زكزكي وانتهاك حرمة بيته في محالات استفزازية لإثارة المزيد من المشاكل. /انتهى/. 

رمز الخبر 1868022

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =