ايران تعتزم إطلاق أول قمر صناعي بإمكانيات استشعارية وتشغيلية

كشف رئيس معهد الأبحاث الفضائية الايراني عن عزم إيران لاطلاق أول قمر صناعي يستخدم لأغراض تشغيلية وللإستشعار عن بعد في آن واحد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس معهد الأبحاث الفضائية الايراني "حسن حدادبور" ، كشف عن عزم إيران لاطلاق اول قمر صناعي لها يستخدم لأهداف تشغيلية وللإستشعار عن بعد معا، في العام القادم.

ويذكرأن هذا القمر الصناعي الذي تمت تسميته بـ"سحا" يتمتع بقدرة تمييز 15 مترا وسيتم وضعه  في مدار 36 الف كم من سطح الارض ليدور حولها.

واشار رئيس معهد الإبحاث الفضائية الايراني، الى برنامج المعهد لاطلاق قمرين صناعيين، الاول هو قمر "دوستي"  للإستشعار عن بعد ويتم اطلاقه لتجميع وإرسال المعلومات، والثاني قمر "ناهيد1" الذي تمت صناعته على يد كوادر معهد الأبحاث الفضائية الايراني.

ولفت حدادبور الى تطلعات المستقبلية لإيران في خطة السادسة للتنمية في مجال صناعة الفضاء، قائلا أن ايران تسعى لصنع المزيد من الأقمار الصناعية التي تستخدم لأهداف تشغيلية وللإستشعار عن بعد بأوزان لاتقل عن طنا ، مضيفا أن هذا الامر يستلزم انشاء وتطوير المختبرات الفضائية وأجهزتها لتلاءم هذه الأقمار الصناعية، مشيرا الى أن المختبرات الحالية في إيران، تضاهي النماذج العالمية من نوعها لكنها بحاجة لتوسيع والتطوير أكثر.

وأوضح رئيس معهد الابحاث الفضائية الايراني ، ان الأقمار الصناعية التشغيلية المتكاملة تتراوح اوزانها بين 4 و5 طنا، وأن ايران بحاجة لصنع مثل هذه الاقمار الصناعية، قائلا: "اننا نتطلع لانتاج  الاقمار الصناعية التي تزن طنا واحدا، لنخوض في مجال صناعة الأقمار التشغيلية المتكاملة".

وأضاف أن إيران تملك التقنية اللازمة لصناعة الاقمار الصناعية التشغلية المتكاملة التي تستخدم للإستشعار عن بعد والأهداف التشغيلية والاتصالات اللاسلكية في آن واحد ، والامر يحتاج الى تصنيع القمر الصناعي والصاروخ الحامل له، بالتوازي معا.

وأكد حدادبور أن التطور في مجال صناعة الاقمار الصناعية على الصعيد العالمي بحاجة لتوسيع وتطوير العلاقات الدولية في مجال الصناعات الفضائية ، ليتم لاطلاق الأقمار الصناعية بشكل منتظم الى الفضاء./انتهى/

رمز الخبر 1873102

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =