الاتحاد الاوروبي لا يرغب بالتفاوض مع امريكا حول الاتفاق النووي الإيراني

أعلن مصدر دبلوماسي أوروبي رفيع المستوى في واشنطن، اليوم الخميس إن أوروبا لا توافق على تغيير أو تطوير اتفاقية إضافية للصفقة النووية مع إيران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن سبوتنيك، ان مصدرا دبلومسيا قال رداً على سؤال حول كيفية ارتباط الدول الأوروبية بالبيانات الأمريكية بشأن صياغة اتفاقية إضافية لخطة العمل الشاملة المشتركة في سياق المناقشات بين الثلاثي الأوروبي(بريطانيا، فرنسا، ألمانيا) وأمريكا: "هذا ليس موقف أوروبا".

وأكد المصدر الدبلوماسي: "نحن لا نناقش اتفاقيات إضافية، بل مسألة ما يدخل في إطار خطة العمل الشاملة المشتركة".

وأبرمت إيران مع الدول الكبرى "5 + 1" (الولايات المتحدة، وروسيا، والصين، وفرنسا، وبريطانيا بالإضافة إلى ألمانيا) اتفاقية لتسوية الخلاف حول برنامجها النووي في تموز/يوليو 2015، حيث اعتبر البيت الأبيض الاتفاق "تاريخيا" انذاك.

وكان ترامب قد هاجم، خلال كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في 19 أيلول/سبتمبر، الاتفاق بشأن برنامج إيران النووي، ووصفه بأنه "الأسوأ في تاريخ الولايات المتحدة"، وعبر في أكثر من مناسبة عن رغبته في الانسحاب من الاتفاق.

وتؤكد إيران أن برنامجها مخصص للأغراض السلمية، وهو ما تكذبه الولايات المتحدة وإسرائيل./انتهى/

رمز الخبر 1882601

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =