القائد العام للجيش الايراني: تكاتف القوات المسلحة هو صفعة قوية لأعداء الثورة الاسلامية

صرح القائد العام للجيش "اللواء عبدالرحيم موسوي" اليوم ضمن مراسم تكريم المدافعين عن الحرم أن التكاتف بين القوات المسلحة في ايران وانسجامها مع أوامر قائد الثورة الاسلامية يزيد من قوتها، ويشكل صفعة قوية في وجه أعداء الثورة الاسلامية.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن القائد العام للجيش "اللواء عبدالرحيم موسوي" صرح اليوم ضمن مراسم تكريم المدافعين عن الحرم المقام في منظمة تعبئة المستضعفين، أن التكاتف بين القوات المسلحة في ايران وانسجامها مع أوامر قائد الثورة الاسلامية يزيد من قوتها، ويشكل صفعة محكمة في وجه أعداء الثورة الاسلامية.

وذكر القائد العام للجيش أن الأعداء يتوهمون أنهم يمكنهم أن ينالوا من القلعة الحصينة للثورة الإسلامية والقوات المسلحة الإيرانية, 

ولفت اللواء موسوي الى أن العداء المستبطن والمكشوف ضد الحرس الثوري الاسلامي ليس بالامر الجديد والحكم عليه ليس مسالة هذه اللحظة بل تعود لما كان الحرس يحارب في الصفوف الاولى ضد الاعداء ، مبيناً أن العداء تجاه الثورة وقوات التعبئة والمسلحة والحرس أمر طبيعي. 

وأكد المسؤول العسكري أن مفجر الثورة الإسلامية"الإمام الخميني" استطاع أن يجفف جذور الهيمنة بمن في ذلك أميركا في إيران وأن يقطع روابط التبعية منهم ، مصرحاً إن الإمام الخميني قام بإجراءات تأسيسية والتي تعد من أصعب الأعمال ، منها تأسيس نظام الجمهورية الاسلامية وكذلك تأسيس حرس الثورة الإسلامية. 

وتابع قائلا: في وقتنا الحاضر الحرس الثوري يرمز إلى عظمة هذا الإمام الراحل بقدرته ومكانته الدولية اذ ان الامام الخميني غرس هذه الشتلة التي تمددت أوراقها إلى جميع أنحاء المعمورة./انتهى/

رمز الخبر 1883106

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 13 =