ظريف يدعو جميع أطراف الإتفاق النووي الى الالتزام به

اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف على ضرورة التزام جميع اطراف الاتفاق النووي لاسيما اوروبا وامريكا بالاتفاق مصرحا بان رفع شكوى الى اللجنة المشتركة وفق المادة 36 من الاتفاق النووي من المحتمل ان يكون احد خيارات ايران بعد اعلان ترامب قراره المرتقب حول الاتفاق.

وفي تصريح ادلى ظريف للصحفيين الايرانيين امس الاثنين اثر لقائه نظيره البلجيكي في نيويورك، قال ظريف، ان الالية المنصوص عليها في الاتفاق النووي هو رفع اي شكوى للجنة المشتركة، ولقد قدمنا منذ نحو عامين لغاية الان 11 شكوى رسمية وعبر رسائل الي منسقة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي فيدريكا موغريني.
واوضح انه وبعد كل شكوى تعقد اللجنة المشتركة اجتماعا لها على مستوى مساعدي الوزراء وحتي انه تم عقد اجتماعين منها على مستوي الوزراء.
واضاف وزير الخارجية الايراني ان الفارق الان هو الاستناد رسميا الى المادة 36 من الاتفاق النووي والمتعلق بالانتهاك الصريح والجاد للاتفاق، ومن المحتمل ان يكون هذا الامر احد خياراتنا ازاء الاجراء الذي سيتخذه ترامب والذي ليس من المعلوم كيف سيكون بطبيعة الحال.
وحول المحاولات الاوروبية للابقاء امريكا ضمن الاتفاق النووي قال ظريف اننا نرى بانه من الضروري ان اوروبا تحفظ ايران ضمن الاتفاق النووي اذ انها التزمت بجميع تعهداتها فيه وعليهم ان يرغموا اميركا على تنفيذ تعهداتها بدلا من ان يطرحوا مزاعم جديدة.
وتابع ظريف من المعلوم ان الجمهورية الاسلامية الايرانية نفذت بنود الاتفاق النووي بجدية الا انه وبغية ديمومة الاتفاق لا يتوجب فقط ان يبقى الاميركيون ضمن الاتفاق بل عليهم ايضا تنفيذ واجباتهم بجدية وحسن نية./انتهى/

رمز الخبر 1883199

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =