قائد الثورة الاسلامية يؤكد على اهمية تدريس الفسلفة في الحوزات العلمية

أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي خلال استقباله منظمي وأعضاء ندوة "حكيم طهران" على ضرورة الاطلاع على شخصيات وآراء كبار الفلاسفة، وترويج الفلسفة في الحوزة العلمية في قم وطهران التي كانت مركزاً للفلسفة يوماً ما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي استقبل أمس الاول الاثنين منظمي وأعضاء ندوة "حكيم طهران" التي ستقام اليوم الاربعا تكريماً للمرحوم آقا علي مدرس زنوزي.

وأكد قائد الثورة الاسلامية خلال هذا اللقاء على ضرورة الاطلاع على شخصيات وآراء كبار الفلاسفة، وترويج الفلسفة في الحوزة العلمية في قم وطهران التي كانت مركزاً للفلسفة يوماً ما، مثنياً على شخصية المرحوم علي زنوزي مشيراً إلى أنه كان يتصف بالروح الانتقادية والتجديد في العلوم العقلية. 

وأكد آية الله الخمنئي على أهمية اقامة مثل هذه الملتقيات ، معتبراً إياها ترويج لنهج فكري أكثر من أن تكريماً لشخصية ما بل تعد تكريما وترويجا لنهج فكري.

واشار قائد الثورة الاسلامية الى بعض الشخصيات المميزة في علوم الفلسفة والمجمع العالي للحكمة الاسلامية مثيناً على آية الله عبد الله جوادي آملي وآية الله جعفر سبحاني وآية الله محمد تقي مصباح يزدي،و مشدداً على ضرورة التعريف بها وآرائها للشريحة العلمية واهمية كتابة خلاصات سهلة الفهم عن آرائهم الفلسفية العميقة لهذه الشخصيات.

و دعا آية الله الخامنئي الجيل الشباب الى دراسة العلوم العقلية وضرورة اهتمام الحوزات العلمية بهذا القسم من العلوم لاسيما الفلسفة ووصفها بانها تكتسب اهمية للغاية، منوهاً إلى أن الغاء درس الفلسفة من الحوزة العلمية في قم يؤدي الى ان يتولى اشخاص قليلي الاطلاع والمعرفة تدريس وتبيين هذا العلم، مضيفاًينبغي ترويج الفلسفة في الحوزات العلمية في قم وطهران التي كانت مركزا له في وقت ما. /انتهى/.

رمز الخبر 1883242

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =