الامم المتحدة  ستهزم قريباً  في تصديها للمجاعة في اليمن

صرح وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك إن المنظمة الدولية تقترب من نقطة اللاعودة وستبدأ تخسر "المعركة ضد المجاعة" في اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك صرح بإن المنظمة الدولية هزمت في حربها على المجاعة باليمن، وإن الوضع في البلاد سيئ جدا. وأشار لوكوك في جلسة لمجلس الأمن بشأن اليمن إلى أن تكثيف المعارك قرب الحديدة بدأ يخنق القناة الوحيدة التي تعتمد عليها أسواق البلاد.

وأكد المسؤول الأممي خلال جلسة طارئة لمجلس الأمن عقدت بطلب من المملكة المتحدة على "أننا قد نقترب من نقطة اللاعودة التي سيكون بعدها مستحيلاً تجنُّب العديد من الخسائر في الأرواح البشرية بسبب المجاعة الواسعة النطاق في البلاد".

وأشار لووكوك إلى أنّ اليمن يشهد "أسوأ أزمة إنسانية في العالم"، موضحًا أنّ "هناك أكثر من 22 مليون شخص بحاجة إلى المساعدة" في اليمن، منهم "18 مليونًا" يعانون من "انعدام الأمن الغذائي".

ولفت إلى أنّ "أكثر من 8 ملايين" يعانون من "انعدام خطير للأمن الغذائي، وهذا يعني أنهم لا يعرفون متى سيتناولون وجبتهم الغذائية التالية"، مشددًا على أنهم "يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة للبقاء على قيد الحياة". 

واعتبر لووكوك أنه "لتجنّب الانهيار الكامل والحفاظ على حياة ملايين الناس"، يجب على مجلس الأمن دعم إجراء مفاوضات سياسية واتخاذ "إجراءات فورية لتحقيق استقرار" اقتصادي.

وأضاف انه يجب على المجلس أيضًا أن يدفع الجهات الفاعلة إلى "السماح بالوصول إلى الأشخاص الأكثر ضعفًا" عبر الموانئ والطرق الرئيسة، وتنظيم "جسر جوّي" لعمليات الإجلاء الطب. /انتهى/.

رمز الخبر 1887903

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =