إفتتاح خط الانتاج المكثف لمقاتلة "كوثر" الايرانية الصنع

إفتُتح خط الانتاج المكثف لمقاتلة "كوثر" من صنع الجمهورية الاسلامية ضمن مراسم حضرها وزير الدفاع الايراني العميد "أمير حاتمي".

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة الايرانية العميد "أمير حاتمي" اكد في كلمة القاها بمراسم إفتتاحية خط الانتاج المكثف لمقاتلة "كوثر" الايرانية وإنضمام اول عدد منها الى الجيش الايراني، أكد أن مقاتلة "كوثر" صنعت في ايران بالتعاون مع القوة الجوية في الجيش الايراني، ما تعكس ذروة الابداع لدى أبناء الشعب الايراني.

واضاف انا هذه المقاتلة صنعت رغم وجود العقوبات ضد ايران لتسديد إحدى أهم إحتياجات الصناعات الجوية، كما أن هذا الانجاز الاستراتيجي يعد هدية قُدمت للقائد العام للقوات المسلحة الايرانية والشعب الايراني الفاضل والقوات المسلحة الايرانية.

وبالاشارة الى اليوم الوطني لمحاربة الاستكبار العالمي (4 نوفمبر) قال العميد حاتمي أن صنع هذه المقاتلة يعد رمزا صريحا وواضحا لمحاربة الاستكبار والتصدي لطموحات الشيطان الاكبر "أمريكا" في التسلط على الشعوب.

واكد وزير الدفاع أن النمط الصناعي المتطور يشمل جميع الصناعات الدفاعية في البلاد مثل مجال الصناعات البحرية والبرية والدفاع الجوي والصناعات الجوفضائية والصاروخية وفيما يتعلق بالالكترونيات والتقنيات الحديثة، بغية الإرتقاء المتزايد للقدرات الدفاعية للجمهورية الاسلامية في ايران، حيث لم يتأثر هذا النمط الحي والديناميكي والمتنامي بالحرب النفسية ومايروج له في وسائل الاعلان والعقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران.

ويذكر أنه تم إزاحة الستار عن هذه المقاتلة المصنعة وطنيا في 22 من شهر أغسطس تزامنا مع اليوم الوطني للصنعات الدفاعية وفي العام الذي أسماه قائد الثورة الاسلامية يعام "حماية المنتج الإيراني".

ومن أهم خصائص الطائرة هو استخدام هندسة متطورة متكاملة ومنظومة أيونيك (Avionic) والسيطرة على النيران باستخدام شبكة معطيات رقمية عسكرية مطابقة للجيل الرابع، واستعمال حسابات السلاح الباليستية ومنظومة تصويب متطورة امام الطيار (HUD) بهدف زيادة الدقة للسلاح والمعدات واستخدام رادار متطور ومتعدد الاغراض للسيطرة على النيران من اجل رفع مستوى الدقة في كشف الاهداف والتهديدات ونظام ملاحة دقيق بصورة راديوية ومستقلة والاستفادة من منظومة خارطة ذكية متحركة.

وبالامكان انتاج هذه الطائرة بنوعين؛ احادية المقصورة وثنائية المقصورة، حيث ان ثنائية المقصورة فضلا عن كونها قتالية فانه يمكن استخدامها لتدريب الطيارين في مرحلة متقدمة.

وسيوفر صنع هذه المقاتلة في ايران مبلغ 16 ونصف مليون دولار من العملة الاجنبية، حيث أن 7 ملايين دلار من هذا المبلغ يتعلق بمنظومة الايونيك./انتهى/

رمز الخبر 1889230

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =