منظمة الفضاء الإيرانية ترصد المزارع البستانية شمالي البلاد عن طريق صور الأقمار الصناعية

استخرجت منظمة الفضاء الإيرانية المساحة السطحية للحدائق شبه الاستوائية (الحمضيات، والكيوي، والرمان) من محافظتي "مازنداران"، و"كيلان"، باستخدام صور الأقمار الصناعية للاستشعار عن بعد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه يجري رصد الإنتاج الزراعي من خلال منظمة الفضاء الإيرانية، ونظراً إلى أن تكنولوجيا الفضاء في خدمة المجتمع والإدارة الصحيحة والحديثة لكل بلد، فإن هذه المراقبة يمكن أيضاً أن تكون أداة قوية لإدارة الحقل الزراعي في بلادنا.

ووفقاً لذلك، تقدم منظمة الفضاء الإيرانية تقارير من محصول المنتجات الزراعية التي تستخدم بيانات الأقمار الصناعية إلى مديري المحافظات لتوفير معلومات دقيقة وحديثة ومكانية من أجل تحسين إدارة المحافظات في مجال الزراعة.

ويمكن أن يكون إنتاج هذه الخرائط وتقدير المساحة المحصولية للإنتاج الزراعي في محافظات مختلفة من البلاد أمرًا مهمًا للغاية في إدارة المستوى الكلي للزراعة، وبناءً على هذه المعلومات، يمكن اتخاذ القرارات الصحيحة.  

في نفس الوقت، باستخدام تحليل السلاسل الزمنية وترتيب المعادلات التوافقية والطريقة الحذفية، فإن فصول العشب شبه الاستوائية، التي هي في الغالب خضراء، كلها أهداف أرضية لها تشابه فيزيائي وهندسي مع الحدائق (مثل الغابات الاستوائية، الغابات دائمة الخضرة والشجيرات) فقد تم استخراج هوامش الغابة والسطح الأخضر في الأنسجة السكنية بدقة عالية.

وتوضح الخريطة أعلاه أيضًا تنوع المحاصيل في محافظة "كيلان" كمثال./انتهى/

رمز الخبر 1892128

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 6 =