حزب الله: توجه القمة العربية يتعارض مع تطورات المنطقة

أكد حزب الله ان قرارات القمة العربية جاءت أقل بكثير من خطورة المرحلة التي تمر بها الأمة، ولم ترق إلى مستوى التعامل مع القرارات الأميركية التي تهوّد القدس والجولان.

وقال حزب لله في بيان له الاثنين “أظهرت المواقف الصادرة عن القمة تناقضاً كبيرا، ففيما أكد قادة الدول العربية علي الحق العربي في استعادة القدس والجولان المحتلين، نري الكثير من هؤلاء يجدون السير حثيثاً لمزيد من خطوات التطبيع مع العدو”، وتابع “حتي أن بعضهم يلوم نفسه لأنه لم يفتح ذراعيه للكيان الإسرائيلي منذ أمد بعيد”.
وأعرب حزب الله عن “اعتزازه بالمواقف الوطنية والقومية التي عبّر عنها فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون فيما خصّ لبنان وفلسطين والجولان، وتأكيده علي عودة النازحين السوريين إلي بلادهم بما يحفظ مصالج لبنان وسوريا”.
وأشاد حزب الله “بالحركة الوطنية والقومية في تونس التي عبّرت عن ضمير الأمة العربية بتأكيدها علي دعم المقاومة في لبنان وفلسطين”، وشدد علي “ضرورة عودة سوريا إلي الجامعة العربية، وبتضامنها مع الشعب اليمني المظلوم وضرورة وقف حرب الإبادة التي تشن ضده”.
ونوه حزب الله” بالشعب الفلسطيني المقاوم وحضوره الحاشد في مسيرات يوم الأرض رغم كل ما يواجهه من مؤامرات وحروب وحصار”، ورأي ان “هذا الحضور هو أبلغ رد علي محاولات تصفية القضية الفلسطينية عبر ما سمي بصفقة القرن”، وأكد انه “الأمل الحقيقي لاستنهاض الأمة وتحرير كامل التراب المحتل”.

رمز الخبر 1893517

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =