بكين تنتقد الخطوة الاميركية المعادية للحرس الثوري الايراني

حثت الصين اليوم الثلاثاء، الدول المعنية على بذل المزيد من الجهود التى تحقق السلام والاستقرار في الشرق الأوسط بعد أن صنفت الولايات المتحدة الحرس الثوري الإسلامي الإيراني "منظمة إرهابية".

وافادت وکالة "شینخوا" ان المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية ، لو كانغ، اليوم الثلاثاء قال في بيان ، إن الصين تؤيد دائما احترام جميع الدول للخطوط الأساسية للعلاقات الدولية، على أساس اقتراحات ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، بدلا من السعي لسياسة القوة والابتزاز.

وأضاف "نتمنى أن تبذل الدول المعنية، وخاصة القوى العظمى خارج المنطقة، المزيد من الجهود التي تؤدي إلى السلام والاستقرار في الشرق الأوسط، بدلا من اتخاذ تدابير تؤدي إلى المزيد من التوترات في المنطقة."

يذكر ان الرئيس الاميركي دونالد ترامب وفي خطوة عدائية، ادرج يوم الاثنين 8 ابريل/نيسان ، حرس الثورة الاسلامية ضمن لائحة الارهاب، وفي الرد على ذلك اعتبر المجلس الاعلى للامن القومي الايراني، القوات الاميركية في منطقة غرب آسيا ضمن المنظمات الارهابية.

ویعتبر الحرس الثوري الایراني جزءا من المنظومة الأمنیة والعسكرية الایرانیة ذات الدور الكبیر في توفیر الأمن للبلاد، ومكافحة الارهاب.

قائد الثورة الاسلامية، آية الله السيد علي الخامنئي، اكد ان اميركا سوف لن تجني شيئا من وراء ممارساتها الخبيثة وسيرتد عليها تهريجها ضد الحرس الثوري وايران.

بدوره اوضح الرئيس الايراني، حسن روحاني، انه من الطبيعي ان يكون الحرس الثوري موضع حقد اميركا والصهاينة، معتبرا ان الاستكبار العالمي يريد اليوم التعويض عن كل هزائمه من خلال اطلاق صفة الارهاب على مجموعة (الحرس الثوري) كل هدفها مكافحة الارهاب.

من جانبه، اعتبر رئيس البرلمان الايراني، علي لاريجاني، القرار الاميركي الاخير بتصنيف الحرس الثوري ضمن قائمة المنظمات الارهابية ذروة الحقد والسفاهة والجهل لدى الادارة الاميركية.

وصادق البرلمان الايراني خلال اجتماعه اليوم الثلاثاء 9 ابريل /نيسان على مشروع قرار بصفة عاجلة جدا للرد على الانشطة الارهابية للقوات الاميركية./انتهى/

رمز الخبر 1893700

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =