اللواء سلامي : ايران حاليا في ذروة الصراع مع قوى الاستكبار

أكد القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي، ان الاعداء لم يعد بوسعهم فعل اكثر مما قاموا به حتى الآن في مواجهة ايران، موضحا ان الجمهورية الاسلامية حاليا في ذروة الصراع مع قوى الاستكبار.

وقال اللواء سلامي في مراسم تكريم المسؤول السابق وتقديم المسؤول الجديد لمفتشية الحرس الثوري اليوم الاربعاء: اتخذ أعداء الثورة الاسلامية اليوم الاصطفاف الحربي الشامل في المجالات الاقتصادية والثقافية والاجتماعية ضد ايران، وليست بالضرورة ان تكون اجراءات عسكرية.

واضاف: يمتلك العدو كل القدرات اللازمة من التخويف والتهديدات العسكرية إلى الحظر الاقتصادي والحرب النفسية، بهدف بث اليأس والنيل من العزيمة الراسخة لنظام الجمهورية الاسلامية والشعب الايراني لتحقيق أهدافه السامية، ومسؤوليتنا اليوم هي ايجاد طرق للتغلب على العدو.

واكد اللواء سلامي ان الحرس الثوري اليوم بامكانه الحاق الهزيمة بالاعداء في التحالف العالمي، مضيفا ان مهمة الحرس الثوري هي إحباط العدو في سعيه لتحقيق نواياه ومؤامراته الشريرة ضد الثورة الاسلامية والشعب الايراني، حيث تم تنفيذ هذه المهمة حتى الآن بأفضل شكل ممكن.

واوضح القائد العام للحرس الثوري ان الجبهة العسكرية للجمهورية الاسلامية قد توسعت على جميع الأبعاد، مضيفا: أعداؤنا اصيبوا بارهاق واحباط وخيبة أمل وفشل أكثر من أي وقت مضى، لكنهم لم يتخلوا عن توجيه التهديدات، واستخدموا المجال الاقتصادي والحرب النفسية وزعزعة الامن في المناطق الحدودية في ساحة المواجهة مع الجمهورية الاسلامية الايرانية، ونحن اليوم في ذورة الصراع مع الاستكبار، والأعداء لم يعد بوسعهم فعل اكثر مما قاموا به.

وأكد القائد العام للحرس الثوري أنه يتعين علينا توطيد جميع زوايا الدفاع، مضيفا: إن وجود قائد حكيم وإلهي يعرف العدو، ويدرك عمق أفكار ونواياه، ويقود الثورة في أصعب الظروف والمواقف في مواجهة الأعداء، اوجد لنا اليقين والايمان الحقيقي.

وتابع سلامي قائلا: ان قوات حرس الثورة الاسلامية هي ركيزة الدفاع عن الثورة والجمهورية الاسلامية ومرساة لهدوء واستقرار المجتمع ضد امواج العدو المضطربة، فالحرس الثوري هو الحصن الحصين للدفاع عن الاسلام وايران الاسلامية، ويمتلك المهارات ومفعم بالامل ومقتدر ولا يخشى العدو المتربص.

رمز الخبر 1894450

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =