الباحثون الايرانيون يبدعون طريقة لعلاج حالات اصابة النخاع الشوكي

كشف المحققون الايرانيون عن نتيجة استخدام العلاج بالخلايا الجذعية ومادة كلريد الليثيوم في آن واحد في علاج وتحسن حالات اصابة النخاع الشوكي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان علاج حالات اصابة الحبل الشوكي قد شكلت منذ سنين غاية كبرى لدى المحققين، الا أنه لم تكن اي من الطرق المبتكرة مجدية بالكامل.

وقد تم طرح طريقة العلاج بالخلايا خلال الاعوام الاخيرة ، الى جانب استخدام مادة كريد الليثيوم التي لها اثر ملحوظة في تحسن حالة الحبل الشوكي عبر ازدياد وتحفيز الخلايا العصبية الوسيطة.

وقد قامت مجموعة من المحققين الايرانيين بتصميم مشروع بحثي لدراسة اثار استخدام الخلايا الجذعية مع مادة كلريد الليثيوم بآن واحد، لعلاج واحياء العصب الشوكي، حيث اجريت الدراسة على اربع مجموعات من الحيوانات المختبرية المصابة في حبلها الشوكي.

المجموعة الاولى لم تتلق اي علاج، والثانية تلقت العلاج بالخلايا الشوكية، والثالثة تلقت العلاج بكلريد الليثيوم، والرابعة تلقت العلاج بالخلايا الجذعية وكلريد الليثيوم في آن واحد.

وأظهرت الدراسات التي قد نشرت نتائجها في المجلة العالمية Cellular Physiology، أن المجموعة التي تلقت العلاج بالخلايا الجذعية وكلريد الليثيوم في آن واحد والمجموعة التي تلقت العلاج بكلريد الليثيوم لوحده، كانت الاكثر حظا، حيث تحسنت قدرتها للتحرك بشكل ملحوظ.

وعبر هذه الدراسة تبين ان استخدام مادة كلريد الليثيوم لوحدها او مع الخلايا الجذعية يعد العلاج الامثل لتحسن حالات اصابة النخاع الشوكي واستعادة قدرة التحرك.

وقد تمت هذه الدراسة على يد المحققون سحر كياني، حسين بهاروند، عطية محمدشيرازي، هدى صدرالسادات، زهرا نقدآبادي وعدد اخر من المحققين تعاونوا معهم في هذا المشروع من مركز ابحاث "رويان" وجامعة تربيت مدرس، وجامعة شريف الصناعية./انتهى/.

رمز الخبر 1894591

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 0 =