وكالة الفضاء الايرانية تخوّل القطاع الخاص بصنع واطلاق الاقمار الصناعية

اعلن رئيس وكالة الفضاء الايرانية أن عملية صنع وتشييد البنى التحتية الفضائية دخلت الحيز الصناعي، اذ يشمل ذلك مشاريع صنع الاقمار الصناعية ومحطة الاطلاق، وذلك عبر تسليم المشاريع المعنية الى القطاع الخاص.

وصرح رئيس وكالة الفضاء الايرانية مرتضى براري في حديث مع مراسل وكالة مهر للأنباء، أنه وفقا للمخطط الفضائي الثاني على مدى عشرة سنوات، سوف تخوض ايران في اربعة مشاريع خاصة بالبنى التحتية الفضائية وهي صنع قمرين صناعيين للإستشعار من نوعي البصيرية والرادارية وقمر صناعي للاتصالات اللاسلكية، اضافة الى محطة فضائية متعددة الاغراض، مضيفا: ان هذه الاهداف سوف تتحقق عبر القطاع الخاص، بمعنى أن المشاريع الفضائية سوف تنتقل من الجامعات الى الشركات الخاصة.

وتابع: لحد الان تم اصدار ثلاثة دعوات وان الشركات الخاصة تعمل على ايجاد جمعيات لإدخال عملية انتاج الاقمار الصناعية الحيز الصناعي، موضحا: وفقا للمخطط فان القطاع الخاص المعني سيصبح مجموعة من الشركات المقدمة لخدمة الاقمار الصناعية من الالف الى الياء، والعقد سيبرم مع الشركة المعينة من أجل الإطلاق ومركبة الاطلاق والقمر الصناعي بشكل موحد.

وأكمل: ستبرم وكالة الفضاء عقدا مع القطاع الخاص، وبموجبه على القطاع الخاص تسليم الوكالة قمر صناعي على المدار المقرر، مع اخذ كافة الملاحظات بعين الاعتبار.

واضاف مساعد وزير الاتصالات: حاليا وبالتعاون مع القطاع الخاص تمت المبادرة لادخال البنى التحتية الفضائية في الحيز الصناعي، كما ان الدعوات الثلاث كانت لصنع القمرين الصناعيين للإستشعار عن بعد من نوعي البصرية والرادارية وانشاء محطة فضائية متعددة الاغراض، اذ أن هذه المحطة قيد التشغيل حاليا وتصاميمها باتت في المرحلة النهائية، مشيرا: الدعوة لصنع قمر صناعي للاتصالات اللاسلكية سوف تصدر عن قريب./انتهى/.

رمز الخبر 1894705

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =