اللواء باقري: احتجاز حاملة النفط الإيرانية لن يمرّ دون رد

قال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري إن احتجاز بريطانيا لحاملة نفط إيرانية لن يمر دون رد، مؤكدا أن إيران سترد في الوقت والزمان المناسبين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري أشار اليوم الثلاثاء أثناء مشاركته في حفل تكريمي إلى ما أقدمت عليه البحرية البريطانيا في مضيق جبل طارق واحتجاز ناقلة نفط إيرانية.

وقال رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري إن احتجاز بريطانيا لحاملة نفط إيرانية لن يبقى دون رد، مؤكدا أن إيران سترد في الوقت والزمان المناسب.

كما أشار اللواء باقري إلى السياسات الأمريكية تجاه ايران وانتهاكها للاتفاق النووي  وقال " رغم عدم وفاء الغرب حيال الاتفاق النووي إلا أن الجمهورية الإسلامية صبرت عاما كاملا لكي يعرف العالم بأسره بأننا ملتزمون بتعهداتنا".

وأضاف " إن إيران الإسلامية أظهرت أنها لا تريد الحرب ولا تنتهك التعهدات ولا نية لها في الاعتداء على الآخرين، وفي المقابل العدو أظهر هذا النكوث بالعهود.

وأوضح ئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الايرانية اللواء محمد باقري " منذ شهور لقد أتبعنا استراتيجية جديدة تتمثل في شعار " المقاومة الفاعلة" وهي تؤكد على أن إيران لا تهاب من الحرب ولا ترحب بها.

وأكد باقري قائلا " في هذه المرحلة المفاوضات تعني الاستسلام لهذا فإننا نقول عنها " كلا" ولن تكون في هذه المرحلة أية مفاوضات".

واعتبر رئيس الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية الحظر والضغوط الاقتصادية عنصرا محركا لبذل اقصى الجهود للوصول الى الاكتفاء الذاتي واضاف، انه بالامكان اليوم رفع مستوى اقتدار البلاد وقدراتها الرادعة الى الذروة.

وتابع اللواء باقري، ان اي شعب حقق الاكتفاء الذاتي على مدى التاريخ انما حقق ذلك في مواجهة المشاكل والصعاب، لذا فاننا نحقق النجاح حينما نستغني عما بيد الاجانب ونقف على اقدامنا.

واضاف، ان العدو يسعى اليوم لترهيب الشعب والمسؤولين ازاء قدراته العسكرية عبر عمليات الحرب النفسية والاعلامية وفي مثل هذه الظروف فان مسؤولية جسيمة ملقاة على عاتق قواتنا المسلحة لصون وارتقاء قدرات الردع وتوفير امن البلاد.

واشار الى تاكيد قائد الثورة الاسلامية على الرد الحاسم على التهديدات واضاف، ان القوات المسلحة في البلاد رهن اشارة القائد ويدها على الزناد للرد في الوقت المناسب على اي اجراء عدائي.

واكد وصول البلاد الى مستوى جيد من الردع الدفاعي، ولفت الى اسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة غلوبال هاوك على الفور بعد دخولها اجواء البلاد، واضاف، ان النقطة المهمة جدا هي ان اسقاط الطائرة المسيرة المعتدية جرى بمباغتة كاملة بسلاح مصنع من قبل الخبراء الايرانيين الشباب في مواجهة اكبر قوة عسكرية في العالم  وهو الامر الذي سيؤدي الى تغيير حسابات كل الاعداء.

واشار الى ان اسقاط الطائرة الاميركية المسيرة المتطورة قد اذهل الجميع خاصة الاميركيين واضاف، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحظى بالاقتدار اللازم في الاصعدة الصاروخية والبحرية والدفاع الجوي وهو الامر الذي جعل احدى نقاط القوة للعدو اي قوته الجوية والصاروخية تواجه تحديا قويا.

رمز الخبر 1896153

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 4 =