وزارة الخارجية تعلّق على حادث استهداف ناقلة النفط الإيرانية

علق المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الايرانية "عباس موسوي"، اليوم الجمعة، على حادث ناقلة النفط الايرانية "سابيتي" التي تعرضت فجر اليوم الى انفجارين على مسافة 60 ميلا عن سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه صرح موسوي في معرض تعليقه على حادث استهداف الناقلة "سابيتي" في البحر الاحمر، قائلا: ان التحقيقات التي اجرتها الشركة الوطنية الايرانية لناقلات النفط ، تبين ان هذه الناقلة اصيبت باضرار عندما تعرضت للاستهداف مرتين في غضون نصف ساعة بالقرب من الممر في شرق البحر الاحمر.

واشار موسوي الى ان وضع ناقلة النفط المستهدفة تحت السيطرة، وقال: لحسن الحظ لم يصب احد من افراد الطاقم بأذى وان السفينة في حالة مستقرة.

ونوه المتحدث بأسم الخارجية الايرانية قائلا: في الأشهر القليلة الماضية ، جرت اعمال تخريبية اخرى ضد ناقلات النفط الإيرانية في البحر الأحمر، حيث يجري حاليا إجراء تحقيقات حول الجهات الضالعة في هذه الحوادث.

واعرب موسوی عن قلقه حیال التلوث الناجم عن تسرب النفط من صهاريج هذا الناقلة المتضررة، مؤكدا ان كل المسؤولية الناجمة عن عواقب هذا العمل التخريبي ومن بينها التلوث البيئي الشديد في المنطقة ، تقع على عاتق منفذي هذه المغامرة الخطيرة.

واختتم المتحدث بأسم الخارجية الايرانية قائلا: سيستمر التحقيق حول التفاصيل والعناصر التي تقف وراء هذا الحادث الخطير، وسيتم الإعلان عنها بعد التوصل الى النتائج.

يذكر ان ناقلة النفط الايرانية "سابيتي" تعرضت فجر اليوم الجمعة الى انفجارين على مسافة 60 ميلا عن سواحل ميناء جدة السعودي في البحر الاحمر./انتهى/

رمز الخبر 1898442

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 5 =