العميد حاتمي: تعزيز القدرات الدفاعية هي الطريقة لمواجهة العقوبات الأمريكية

أكد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة الايرانية العميد "امير حاتمي"، اليوم السبت، أن الطريقة الوحيدة لمواجهة العقوبات الأمريكية تتم عبر تعزيز وزيادة القدرات في المجالات المؤثرة خاصة الدفاعية منها.

وفي ندوة تخصصية عقدت اليوم السبت حول سبل مواجهة الحظر، اشار العميد حاتمي الى الممارسات الخبيثة لنظام الهيمنة ضد ايران وقال، ان الاعداء اليوم يستهدفون حياتنا اذ انهم وبمعزل عن سعيهم لضرب الجمهورية الاسلامية الايرانية يهدفون للقضاء عليها اساسا.

واضاف، ان نظام الاستكبار يسعى بكل اركانه وحلفائه للتاثير على البنية التحتية والبرامج الثقافية والسياسية والاقتصادية وخاصة العسكرية للجمهورية الاسلامية الايرانية وبناء عليه فان الوصول الى المعلومات في الحروب والمواجهات يعد من العناصر الرئيسية للتفوق في الصراعات.

وقال، لله الحمد ان مؤامرة النظام الاستكباري بقيادة اميركا ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية قد لقيت الفشل على مختلف الاصعدة الا ان العدو لن يتوانى عن استغلال اي فرصة لضرب البلاد.

واشار الى الحظر المفروض من قبل نظام الاستكبار ضد الجمهورية الاسلامية وسبل مواجهة الحظر واضاف، ان الحظر سوف لن يخفت لاسباب بنوية عميقة وان السبيل الوحيد لمواجهة الحظر الاميركي هو زيادة وتعزيز القدرات في جميع المجالات المؤثرة خاصة الدفاعية منها.

واعتبر ان الدول تعمل وفق 3 صيغ؛ لاعبة وصانعة العاب وتابعة محض، واضاف، ان ايران الاسلامية قد تحولت بقدراتها الاقليمية الى صانعة العاب اقليمية وان هذا الامر لم يتحقق سوى بالمقاومة والاعتماد على الطاقات الداخلية وتطوير القدرات الدفاعية.

واشار الى منجزات الجمهورية الاسلامية الايرانية رغم الحظر الشامل المفروض واضاف، انه وفي ظل معرفة وتفعيل جميع الطاقات خاصة الارصدة الانسانية المتخصصة والملتزمة، يمكن تحقيق الازدهار بالحيلولة دون بيع النفط الخام./انتهى/

رمز الخبر 1899249

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =