لا طائل من وراء الالتحاق بالمعاهدات الغربية

صرح عضو تكتل النواب الولائيين في مجلس الشورى الإسلامي أن على الحكومة أن تعي أن الطريق الوحيد للوصول إلى بر الأمان بالبلاد هو الاهتمام بطاقات الإنتاج الوطني وأن الالتحاق باللوائح الغربية لا يوصلنا إلى ما نطمح إليه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عضو تكتل النواب الولائيين السيد بيجمانفر قال في حوار له مع وكالة مهر أن الشعارات التي رفعتها الحكومة فيما يخص الاهتمام بطاقات الإنتاج الوطني لم يتحقق منها شيء لغاية الآن، معلنا أنه لم نر أية حوافز من جانب الحكومة للاتكاء على طاقات الإنتاج الوطني ومن خلال ممارسة الحكومة تبين أنها لم تكن بصدد تفعيل سياسات وخطط الاقتصاد المقاوم.

وأضاف السيد بيجمانفر أن البلاد لديها فائض كبير في كثير من المجالات لكننا في السنوات الأخيرة اضطررنا للاستيراد وذلك بسبب السياسات الخاطئة التي تنتهجها الحكومة، وأن على الحكومة أن تعمل على خلق بيئة تساعد المواطن لكي يحصل على ما يحتاجه بأسعار معقولة، ناصحا الحكومة بأنها تأخذ العبر من الاتفاق النووي وأن الطريق الوحيد للوصول إلى بر الأمان هو الاهتمام بطاقات الإنتاج الداخلي الوطني.

وصرح عضو تكتل الولائيين السيد بيجمانفر أن الكثير من دول العالم أقبلت على الاعتماد على الآخرين بغية التطور وعلينا أن نأذخذ العبر من هذه الدول بأن هذه النظرة سببت لها الفشل الذريع./انتهى/

رمز الخبر 1899260

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =