إيران تحقق الإكتفاء الذاتي في انتاج العقاقير الخاصة بالثلاسيميا والـ"أم أس"

اعلن رئيس منظمة الغذاء والادوية محمدرضا شانه ساز أن ايران تمكنت من قطع خطوات مهمة في مجال انتاج عقاقير خاصة بأمراض الثلاسيميا والـ"أم أس" وزرع الاعضاء وتمكنت من توطين انتاجها.

وقال رئيس منظمة الغذاء والادوية محمدرضا شانه ساز في تصريح له، أن ايران قادرة على انتاج كافة العقاقير الموجودة في قائمة الأدوية الأساسية لمنظمة الصحة العالمية والتي يحتاجها الاطباء داخل البلاد في غضون اقل من عامين، بإستثناء أدوية تشكل واحد في المئة والسبب هو أن عدد المصابي بأمراض تحتاج لتلك الادوية لا يتجاوز الـ300 شخص وانتاجها ليس إقتصاديا.

وقال أنه ايران قد حققت تقدما ملحوظا في مجال انتاج عقاقير مرض الثلاسيميا والـ"أم أس" وزرع الاعضاء، والان باتت هذه الادوية تُنتج داخليا في البلاد.

وحول اسباب حجز بعض الادوية لفترة طويلة قد تصل الى عدة أشهر بالجمارك قال شانه ساز: وفقا للقوانين الدولية لا يُسمح لتخليص البضائع قبل أن توافق الدولة المصدرة وحتى ذلك الحين تعتبر ملكا لتلك الدولة، وأحيانا بسبب التهديدات الامريكية والحظر الذي تفرضه على ايران تبقى الأدوية لمدة اشهر في الجمرك، على غرار ما حدث مؤخرا لدواء خاص بأمراض القلب أستورد من كوريا الجنوبية./انتهى/.

رمز الخبر 1899810

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 5 =