الأفلام الوثائقية توضح واقع المجتمع وتعرض آلامهم

وجه عباس صالحي وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي رسالة  للمهرجان سينما الحقيقة بنسخته الـ13، معتبرا أن السينما الوثائقية هي عبارة عن قدرات متنوعة، تعكس ثقافة و هويت المجتمع الايراني و تروي واقع المجتمع و تعرض آلامهم.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه مع افتتاح مهرجان سينما الحقيقة الدولي، وجه عباس صالحي وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي رسالة  للمهرجان قائلا: السينما الوثائقية هي عبارة عن قدرات متنوعة، تعكس ثقافة و هويت المجتمع الايراني و تروي واقع المجتمع و تعرض آلامهم.

طبقا لماذكره مكتب العلاقات العامة لمهرجان سينما الحقيقة الدولي، فان رسالة وزير الثقافة والارشاد الاسلامي، فيمايلي:

بسم الله الرحمن الرحيم

السينما الوثائقية تكشف جميع الحقائق و الايمان و السعي و الأمل الموجود داخل كل حدث، و هذا جوهر ان جميع العصور . كما التنوع الموجود و الاختلاف في الفكر و العقائد الموجودة عند المشاهدين تجعلهم يتوحدوا مع بعضهم البعض، و تنير لهم طريق المعرفة.

بالاضافة الى أن السينما الوثائقية هي مجموعة متنوعة من القدرات، و انعكاس للثقافة و الهوية الايرانية الاسلامية، كذلك تعرض واقع المجتمع و تروي قصة أوجاعهم. هنا يأتي واجب الفن بأن يعكس هذا الواقع المختبئ في قلب الحدث بشكل حقيقي من خلال الأفلام الوثائقية. أي انها انعكاس  للحب و الايثار و الرؤية الصحيحة للأمور و ال بحث عما هو حقيقي، و لا يعني أبدا التركيز على ماهو غير موجود. مما يؤدي لأن نعرف بعضنا البعض أكثر واعين بشكل كاف لما يجري من حولنا. وبهذه الطريقة ، يمكننا اتخاذ خطوات أكثر ثباتًا لكي تعمل السينما الوثائقية بقوة أكبر.

آمل أن تتجلى العناية الالهيه و البركة على جميع العاملين في هذا المجال.

سيد عباس صالحي

وزير الثقافة و الارشاد الاسلامي

/انتهى/.

رمز الخبر 1900010

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =