امريكا تحاول اعادة داعش الى العراق عبر ادوات سعودية

أشار نصر الشمري في حوار متلفز الى توظيف امريكا للكيان السعودي لإعادة داعش الى العراق، مصرحا أن المقاومة وبدعم من المرجعية لا تسمح بتكرار هذه المؤامرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث الرسمي باسم النجباء صرح في حوار متلفز، أن الكل يعلم ان مصائب العالم تأتي من الثالوث المشؤوم المتمثل ببريطانيا واسرائيل وامريكا وادواتهم الرخيصة المتمثلة بـ ال سعود والانظمة الرجعية.

وتابع المهندس نصر الشمري: أن الاعداء راهنوا على أن التنظيمات الارهابية التي انشأوها في المنطقة ستبقى لعقود من الزمن ولكن المقاومة كان لها رأي وموقف اخر وافشلت هذه المخططات، لو كان ينجح تنظيم داعش في السيطرة على العراق لكانت كل دول المنطقة تسقط، ولكن المقاومة حالت دون ذلك.

وأشار المتحدث الرسمي باسم النجباء الى محاولات امريكا لخلق فجوة بين الحشد الشعبي والشعب العراقي، قائلا: أن التلاحم الشعبي حول الحشد وفصائل المقاومة ودعم المرجعية حال دون المساس بهذه المؤسسة الشعبية.

وحذر الشمري من محاولات عملاء امريكا لركوب موجة الاحتجاجات الشعبية، مضيفا: أن عملاء الولايات المتحدة الامريكية ارادوا ركوب موجة التظاهرات وحرف مسارها السلمي واستفزاز المقاومة الاسلامية والحشد الشعبي بمهاجمة المقرات واستهداف القيادات وفعلوا ما يستطيعون فعله ليصوروا الحشد بصورة القامع.

واكد مرة اخرى على موقف حركة النجباء، مصرحا اننا مع المطالب الحقة المشروعة لابناء الشعب العراقي ولن نكون في الموقف المضاد للشعب ابداً. الاصلاحات يجب ان تأخذ بالرأي المنطقي والمنهج الوسطي وخير من يمثل ذلك هي المرجعية الدينية./انتهى/

رمز الخبر 1900316

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =