تل ابيب والرياض في مرمى صواريخ المقاومة العراقية

أن احدى أهم العناصر التي اهتم بها الخبراء الامريكيون لدراسة تطورات المنطقة هي تسليح المقاومة الاسلامية العراقية بصواريخ استراتيجية عبر فيلق القدس والزيارة الاخيرة للمتحدث الرسمي باسم النجباء الى ايران.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن مركزين امريكيين للدراسات الامنية اهتما في دراسة لهما حول التطورات في الشرق الاوسط، بزيارة المتحدث الرسمي باسم النجباء الى ايران ولقاءاته مع مسؤولين في الجمهورية الاسلامية. 
أشار موقع "ديب استيت" الى شائعة اندماج الحشد الشعبي مع الجيش العراقي، وكتب: أن ايران تعمل على تعزيز قدرات بعض فصائل الحشد الشعبي حتى تمكنهم من الاكتفاء الذاتي وحالة من الاستقلال. 
وذكر هذا الموقع أنه يمكن الاشارة الى زيارة احد قيادات الحشد الشعبي وهوالمتحدث الرسمي باسم حركة النجباء الى ايران، لافتا الى أن الشمري اكد خلال الزيارة على أن اي حكومة عراقية تقوم بمواجهة ايران سوف يتم اسقاطها خلال اسابيع. 
وأضاف الموقع أن السبب الاساسي الذي يمنع هجوم امريكا واسرائيل والسعودية على ايران هو وجود فصائل عراقية التي سلحها فيلق القدس بصواريخ قصيرة ومتوسطة المدى ويمكن أن تستهدف الرياض وتل ابيب. 
موقع "كريتيكال تريتس" هو الموقع الامريكي الاخر الذي أشار في تقرير له الى اسقاط طائرة مسيرة مجهولة المصدر فوق مقر اللواء ۱۲ للحشد الشعبي الذي يتشكل من قوات المقاومة الاسلامية حركة النجباء يقع في منطقة قريبة من بغداد، وكتب: أن النجباء لديها علاقات وطيدة مع طهران حيث اجرى احد قيادات الحركة لقاءات مع عدد من المسؤولين الايرانيين من ضمنهم مستشار قائد الثورة الاسلامية في الشؤون العسكرية. 
وأشار هذا الموقع التابع لمركز "امريكن اينتربرايز" في ختام تقريره الى تصريح اللواء السيد يحيى رحيم صفوي مخطابا المهندس نصر الشمري: "أن الدفاع عن بغداد، دفاع عن طهران".

رمز الخبر 1897395

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =