هواتف المسؤولين الباكستانيين تتعرض للتجسس من قبل إسرائيل

تعرضت أجهزة ما لايقل عن عشرين مسؤولا باكستانيا للتجسس من قبل شركة صهيونية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلا عن صحيفة "ذي غارديان" البريطانية أن إسرائيل تنشط في مجال الأمن السيبراني بشكل كبير وقامت باستهداف الهواتف المحمولة لما لا يقل عن 24 مسؤولا حكوميا باكستانيا في وقت سابق من هذا العام، وذلك باستعمال التكنولوجيا الخاصة بشركة التجسس الإسرائيلية المعروفة باسم "مجموعة إن إس أو".

وأكدت مصادر مطلعة للصحيفة البريطانية أنه تم اكتشاف هذا الاستهداف من خلال تحليل بيانات هواتف 1400 شخص، كانت محور محاولات قرصنة خلال أسبوعين في وقت سابق من العام الجاري.

ويشير التقرير إلى أن جميع عمليات التجسس المشتبه بها استغلت وجود ثغرة أمنية في تطبيق واتساب، من المحتمل أن تسمح لمستخدمي البرامج الضارة بالوصول إلى الرسائل والبيانات الموجودة على هواتف المستهدَفين.

وفي هذا السياق، أكدت المصادر أن الشركة الصهيونية لديها سجل طويل في التجسس وقد قامت بالتجسس على المحامين والصحفيين والناشطين في حقوق الإنسان والمعارضين السياسيين والدبلوماسيين وغيرهم من كبار المسؤولين الحكوميين الأجانب

رمز الخبر 1900324

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 7 =