الكيان الغاصب متخوف من الصواريخ الإيرانية

كتبت صحيفة "يسرائيل هيوم"العبرية أن الكيان الغاص متخوف من ضربات إيرانية خاصة في منطقة الشمال، وتحديدا مدينة حيفا، بعد استهداف إيران لقاعدتين أمريكيتين عسكريتين، منها قاعدة "عين الأسد" في العراق، قبل أيام، بعشرات الصواريخ، خلال عملية الإنتقام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن "الإعلام الحربي المركزي"، أن دفاعات الكيان الغاصب تبحث كيفية التصدي لأي صواريخ إيرانية محتملة، وبأنها تقوم بالفعل بفحص ماهية الصواريخ التي أطلقتها إيران على تلك القاعدتين العسكريتين في العراق، موضحة أنها من نوعين، أهمها صاروخ "فاتح 110"، وهو صاروخ باليستي قصير المدى، يتراوح مداه بين 200 و300 كيلومتر، وهو الصاروخ نفسه الذي استخدمه حزب الله في حرب لبنان الثانية، صيف 2006، الصاروخ الثاني الذي استخدمته طهران هو "قيام"، ويبلغ ذات مدى متوسط، يقدر بـ 800 كيلومتر، مشيرة إلى أنه من الطراز نفسه الذي استخدمه أنصار الله في الهجوم على منشآت "آرامكو" النفطية السعودية في شهر سبتمبر/أيلول الماضي .

ونوهت الصحيفة إلى أن ترسانة الصواريخ الإيرانية من أكبر الترسانات الصاروخية حول العالم، وبأن قائد الثورة الإسلامية السيد "علي الخامنئي"، يشرف بنفسه على عملية تحديث نظام الصواريخ الحالي، مؤكدة أن مسيرة الصواريخ الإيرانية تشهد قفزة "ثورية". /انتهى/ 

رمز الخبر 1901157

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =