موسوي يعلن إلغاء مشاركة الوفد الإيراني لبحث خطة "صفقة القرن" في جدة

قال المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية "عباس موسوي"، اليوم الاثنين، إن الحكومة السعودية أعلنت في أواخر الليلة الماضية عن جهوزية إصدار التأشيرات للوفد الإيراني بعد أن امتنعت عن إصدار التأشيرات للوفد، الذي يرأسه مساعد وزير الخارجية حسين جابري أنصاري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي أشار في بيان له اليوم الاثنين بصفحته الخاصة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إلى أنه نظرا إلى عرقلة الحكومة السعودية لمشاركة الوفد الإيراني في الاجتماع الطارئ الذي تعقده منظمة التعاون الإسلامي في جدة، وتقديم إيران اعتراضها في هذا الصدد، فإنه تم إرسال رسالة أواخر ليلة أمس الماضية أنه يمكن إصدار تأشيرات للوفد الإيراني حيث لم يكن عمليا أي إمكانية لمشاركة الوفد الإيراني في الاجتماع الطارئ صباح اليوم الاثنين.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية الليلة الماضية إن السعودية منعت وفدا إيرانيا من حضور اجتماع تعقده منظمة التعاون الإسلامي في مقرها بمدينة جدة على ساحل البحر الأحمر، وذكرت أن "الحكومة السعودية منعت مشاركة الوفد الإيراني في الاجتماع الذي يعقد في مقر منظمة التعاون الإسلامي لبحث خطة صفقة القرن".

وقال موسوي إن "الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي وجه الدعوة إلى إيران للمشاركة في الاجتماع، إلا أن الحكومة السعودية امتنعت عن إصدار التأشيرات للوفد الإيراني، الذي يرأسه مساعد وزير الخارجية حسين جابري أنصاري.

وأضاف المتحدث أن إيران قدمت شكوى لمنظمة التعاون الإسلامي واتهمت السعودية باستغلال وضعها مقرا للمنظمة.

ولم يصدر تعليق عن المسؤولين السعوديين.

ودان كبار المسؤولين الإيرانيين خطة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب للسلام في الشرق الأوسط ووصفوها بأنها محكوم عليها بالفشل ولم تولد إلا لتموت بعد إعلان تفاصيلها رسميا الأسبوع الماضي./انتهى/

رمز الخبر 1901800

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =