موسكو وواشنطن تواصلان التنسيق على أعلى المستويات للتغلب على أزمة النفط

أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي مايك بومبيو، خلال اتصال هاتفي اليوم الجمعة، الاستعداد لمواصلة التنسيق بين روسيا والولايات المتحدة لمكافحة وباء فيروس كورونا المستجد والتغلب على الأزمة في أسواق النفط.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية الروسية، اليوم الجمعة، أنه: "ومتابعة للمحادثات الهاتفية التي أجراها الرئيسان الروسي والأمريكي في 9 و 10 و 11 و 12 نيسان/أبريل، واصل وزيرا الخارجية تبادل الآراء بشأن الوضع العالمي الناجم عن وباء فيروس كورونا وعدم الاستقرار في أسواق النفط العالمية. وأكد الجانبان من جديد استعدادهما لمواصلة تنسيق الإجراءات من أجل التغلب على هذه التحديات الحادة في أقرب وقت ممكن".

وأضافت الخارجية الروسية أنه "أثُيرت بعض القضايا الدولية الملحة الأخرى المدرجة في جدول الأعمال الثنائي، بما في ذلك تنظيم نقل المواطنين الروس من الولايات المتحدة، بمن فيهم طلاب المدارس المتوسطة الروسية الذين كانوا هناك كجزء من البرامج التعليمية".

وتواصل روسيا الاتصالات مع الشركاء في إطار تعزيز الجهود الدولية لمكافحة تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.

المتحدث الرسمي باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أكد الاثنين الماضي، أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والأمريكي دونالد ترامب، يتباحثان منذ فترة بعيدة، وبشكل بناء وفعال على خلفية تقاطع المصالح، بما في ذلك بالوضع في سوق النفط.

ويذكر أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، كان قد أجرى خلال الأسبوع الماضي، محادثة هاتفية مع العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، والرئيس الأميركي، دونالد ترامب، لبحث المواضيع المتعلقة باستقرار أسواق النفط وكذلك حول الشأن المتعلق بتفشي فيروس كورونا وسبل توحيد الجهود في مكافحة الوباء.

رمز الخبر 1903440

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =