الخارجية الايرانية: قرار مجلس الحكام خطوة غير بناءة ومخيبة للآمال

اشار المتحدث باسم الخارجية الايرانية الى تعاون ايران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية معتبر ان قرار مجلس الحكام خطوة غير بناءة ومخيبة للآمال تماماً.

   وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الخارجية الايرانية عباس موسوي رفض القرار المسيّس وغير الفني لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية مصرحاً: بينما سعت ايران الى اعلى مستوى من التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية فان قرار مجلس الحكام خطوة غير بناءة ومخيّبة للآمال.

وأضاف موسوي ان قيام بعض الحكومات وعلى رأسها امريكا تقوم بمبالغة في مطالب الوكالة الدولية للطاقة الذرية خطوة مشبوهة ومحاولة واضحة لخاق أزمة جديدة بهدف عرقلة التعاون بين ايران والوكالة الدولية.

ووفقاً لوكالة مهر دعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية مجلس الحكام الى توخي الحذر والوعي تجاه محاولات امريكا والكيان الصهيوني لاعادة فتح الملفات المزورة القديمة والتي اثبتت أن لا أساس لها وتم شطبها من قبل مجلس الحكام سابقاً.

كما أدان موسوي بشدة قيام الدول الاوروبي الثلاث (بريطانيا و المانيا وفرنسا) في تقديم وتأييد هذا القرار معتبرا انه جاء تحت ضغط أمريكي وصرح: ان هذه الدول الثلاث ظلت عاجزة عن تنفيذ التزاماتها المنصوصة في الاتفاق النووي وتسعى الى الهروب الى الامام من اجل التنصل من مسؤولياتها تجاه ايران.

وشدّد على أن مسؤولية خلق التوتر في العلاقات بين ايران والوكالة الدولية للطاقة الذرية تقع على عاتق مسببي هذا القرار وعلى هذه الدول قبول تبعات هذه الخطوة./انتهى/

رمز الخبر 1905105

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 16 =