ليس لإيران نية في منح جزُرها أو السماح للقوات الاجنبية للتواجد فيها

ردّ المتحدث بإسم الخارجیة الإیرانیة علی نشر معلومات خاطئة حول التعاون بین "إیران" و"الصین" معتبراً أن هذه الخدعة البالیة لن تفلح.

وكتب "موسوي" في تغريدة له على "تويتر": "إن برنامج التعاون الشامل بين إيران والصين، خارطة طريق واضحة وسكة أساسية للعلاقات بين البلدين المهمين في عالم المستقبل، حيث أن الصين بصفتها القوة الإقتصادية الأولى في العالم في المستقبل القريب وإيران بصفتها القوة الكبرى في منطقة غرب آسيا، يمكنهما في ظل علاقات مكمّلة ومستقلة عن القوى التقليدية والسلطوية الغربية، ضمان مصالحهما المشتركة والوقوف أمام ضغوط المتغطرسين".

واضاف: ليس هنالك؛ لا منح جزر ايرانية ولا تواجد قوات اجنبية ولا سائر الاوهام!.

وأكّد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية أن الخدعة البالية لفبركة الأكاذيب ونشر معلومات خاطئة للحصول على تفاصيل ومعلومات صحيحة، واللذين يتابعان جديا من قبل أعداء الشعبين، لن تفلح مخطّطاتهم.

/انتهى/

رمز الخبر 1905590

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 11 =