المقاتلات التي اعترضت طائرتنا أمريكية

كشف قبطان طائرة ماهان الايرانية، أن المقاتلتين اللتان اعترضتا مسار الرحلة الايرانية رقم 1152 في الأجواء السورية كانتا أمريكيّتين.

وأكد الطيار الايراني بحسب ما كشفه لموقع "نورنيوز" أنه وخلال اتصاله بطياري المقاتلتين ليحذرهما من الاقتراب وضرورة رعاية مسافة الامان، عرّفا عن نفسيهما على أنهما أمريكيّين.

وفي حال تم التحقّق من صحّة هذه المعلومات، وأقرّت أمريكا بأن مقاتلاتها نفذّت عملية التحرّش بالطائرة الايرانية، فمن المتوقع أنه في الخطوة الأولى، سيتم اتخاذ تدابير دبلوماسية وقانونية لتعلن الجمهورية الإسلامية الايرانية عن احتجاجها على اعتداءات المقاتلات الأمريكية الإرهابية وتهديد حياة الركاب الايرانيين.

وكانت الرحلة الايرانية رقم 1152 متجهة من طهران الى العاصمة اللبنانية بيروت، الى أن تم اعتراض مسارها من قبل مقاتلات مجهولة الهوية أدت إلى إصابة عدد من ركاب طائرة خطوط "ماهان" الإيرانية بجروح جراء الانخفاض والارتفاع المفاجئ.

ونظرا لمكان وقوع حادثة التحرش الجوي هذه، والمكالمة التي أجراها طيار المقاتلة مع قبطان طائرة ماهان الايرانية، توقعت بعض الجهات أن تكون المقاتلة إما اسرائيلية أو امريكية.

ووفقًا لمعلومات وبيانات الطائرة، فإن السجل يظهر مسارا صحيحا وطبيعيا، ولم تتخذ الطائرة أي إجراء عاجل أو مناورة هربا من هجوم أو خطر.

وحطّت طائرة الركاب الايرانية في مطار لبنان، وسُعف الركاب المصابين جرّاء الاعتداء الجوي الى المراكز الطبية في بيروت.

/انتهى/

رمز الخبر 1906029

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =