يمكن لسوريا وإيران تنظيم دعوى قضائية ضد أمريكا لإعتداءها على طائرة الركاب

اكد الخبير القانوني العراقي علي التميمي، انه بإمكان ايران وسوريا مقاضاة امريكا بعد ان قامت مقاتلاته باعتراض طائرة مدنية ايرانية في اجواء سوريا وانتهكت سيادتها.

وقال التميمي:ان الطائرة الايرانية التي تم اعتراضها من الطائرات الاميركية في سماء سوريا يخالف اتفاقية طوكيو لعام 1963 وفق المادة 3 واتفاقية شيكاغو وفق المادة الاولى، التي تقول يطبق قانون علم الطائرة في الاختصاص القضائي.

واضاف ان السيادة تكون لسورية حيث استخدمت اميركا مقاتلاتها في سماء سورية، وهذا مخالف للقانون، وبالتالي فأن ايران بامكانها مقاضاة اميركا وفق الاتفاقيات المذكورة وكذلك الحال بالنسبة لسورية التي تمتلك حق مقاضاة اميركا على انتهاك سيادتها.

وبين ان اتفاقية شيكاغو تشترط في مادتها 27 ان تكون الطائرة مسجلة لدى سلطة الطيران المدني، حيث توجب الاتفاقية على الدول احترام السفارات والطائرات والبواخر والتي تعد جزء من الدول التي تنتمي اليها.

مصدر: المعلومة

رمز الخبر 1906083

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =