فی حوزتنا أنباء جیدة حول لقاح فیروس کورونا

أكد وزير الصحة الايراني الدكتور "سعيد نمكي" بان ايران ليست متأخرة عن الدول المتنافسة لصناعة لقاح لفايروس كورونا، مشيراً إلى انه ثمة أخبار جيدة في هذا الصدد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان وزير الصحة الايراني الدكتور "سعيد نمكي" قال خلال اجتماع هيئة مكافحة كورونا اننا لا نريد إبداء ملاحظات وهمية ولا نريد أن نقول أن اللقاح سيكون في متناول يد الناس بحلول الخريف، واليوم يمكننا فقط القول أننا لسنا متأخرين عن الذين يدعون بانهم يعملون على انتاج لقاح ضد فيروس كورونا، ولكن هناك بعض الأسئلة حول اللقاح أولاً معرفة مدى فعالية اللقاح على الفيروس، وثانياً معرفة المدة التي يجب أن يستمر فيها اللقاح، ومدة استمرار الحصانة ضد هذا اللقاح، فهل يمكننا القول أنه يُعطى مرة واحدة في السنة، مثل لقاح الإنفلونزا؟

وأضاف: "ما زلنا لا نعرف ما إذا كان هذا اللقاح يجب أن يعزز المناعة الخلطية أو الحصانة الخلوية أو كليهما. لم يتمكن أحد في العالم من الإجابة على هذه الأسئلة. وما زلنا لا نعرف مدى سلامة اللقاح ومتى يكون آمنًا، لأن هناك حصانة بنسبة 30 إلى 40 في المائة ضد لقاح الإنفلونزا، ويبقى أن نرى ما إذا كان كورونا لديه ذات النسب ام لا، كذلك يجب أيضًا اختبار طفرات الفيروس التاجي في صناعة اللقاح.

وحول الطفرات التي من الممكن ان تطرأ على الفيروس قال: يجب فحص طفرات الفيروس، ونرى فيما اذا كان الفيروس الحالي هو نفسه فيروس ووهان أو طرأ عليه تغير، فيجب أن نعرف ما نستعد له، وقد نضطر إلى اعتماد سياسات جديدة.

وتابع بالقول نحن بحاجة إلى دراسة تأثير كورونا على الأمراض الأخرى ومعرفة مدى انخفاض معدل التطعيم في مناطقنا. ونحن بحاجة إلى النظر في تأثير مرض الفيروس التاجي على الأمراض غير المعدية، حيث أن 12.3 ٪ فقط من وفيات كورونا لم يكن لديها مرض أساسي معروف، وينبغي معرفة مدى فعالية Covid 19 على الصحة النفسية.

وأكد وزير الصحة الايراني ان اليوم، بدون تبادل المعلومات الدولية، لا يمكن للعالم مواجهة Covid 19.

/انتهى/

رمز الخبر 1906160

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =