من اهداف مناورات الرسول الاعظم التدرب على حماية جزر الخليج الفارسي

أشار قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية، اليوم الاربعاء، أن التدرب على الدفاع عن جزر الخليج الفارسي ممن يهددون انها، هو من اهداف مناورات الرسول الأعظم (ص) في دورتها الرابعة عشرة.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن قائد القوة البحرية التابعة لحرس الثورة الاسلامية "الادميرال علي رضا تنكسيري" قال  وفي حديثه على هامش تنفيذ المرحلة النهائية من مناورات الرسول الاعظم (ص) المشتركة في دورتها الرابعة عشرة: "تجري في العام الجاري، الدورة الرابعة لمناورات الحرس الثوري تحت عنوان مناورات الرسول الأعظم (ص) المشتركة، بناء على الاستراتيجية والخطط السنوية التي يعدها الحرس الثوري في تنفيذ المناورات."
وأضاف: تجري هذه المناورات بناء على لعبة الحرب، واستراتيجياتنا في الخليج الفارسي ومنطقة الجنوب، ويتم خلالها التدرب على كيفية إرساء الامن في الخليج الفارسي والتصدي للمخلين بالأمن.

وأشار الادميرال تنكسيري الى السيناريوهات والاجراءات التي نفذتها وحدات القوة البحرية في هذه المناورات، وقال: في هذه المناورات تم تخطيط وتنفيذ عمليات إطلاق النيران الكثيفة على الاهداف المحددة، وحرب المروحيات المحلية والطائرات البرمانئية التابعة للقوة البحرية باستخدام الصواريخ الموجهة، وعمليات نشر الألغام البحرية الهجومية والدفاعية لقطع خطوط مواصلات العدو، والدفاع الساحلي، وتدمير العوامات البرمائية وإسنادات العدو في لعبة الحرب، بكل نجاح.

وتابع: تم تنفيذ عمليات اطلاق صواريخ بر – بحر والصواريخ من الزوارق بدقة عالية لتدمير السفن القتالية – الإسنادية للعدو، والتدريب على استخدام الطائرات المسيرة للقوة البحرية للحرس في تنفيذ هجمات على منظومات القيادة والسيطرة لحاملة الطائرات، والتدرب على السيطرة على سفن العدو ومدمراته وحاملات طائرته من خلال عمليات إنزال مغاوير وحدة الرد السريع للقوة البحرية للحرس، واستخدام الصواريخ المحسنة بر – بحر وبحر – بحر، واستخدام قوات التعبئة البحرية لتوفير الامن المستدام للخليج الفارسي، وذلك على أفضل نحو ممكن.

وأكمل: ان التدريب على الدفاع عن جزر الخليج الفارسي والسيادة والمصالح الاستراتيجية بالمنطقة، هي من جملة اهداف تنفيذ مناورات الرسول الأعظم (ص) لدورتها الرابعة عشرة، وصرح: ان الاجانب يقطعون آلاف الأميال وينفذون مناورات على اساس استهداف الزوارق السريعة، ولكن الخليج الفارسي وطننا، وهذه المناورات تجري بعد تنفيذ المناورة 13 في منطقة الخليج الفارسي.

وفي الختام، أكد الادميرال تنكسيري ان رسالة مناورات الرسول الاعظم(ص) الرابعة عشرة، هي رسالة الصداقة والتقارب مع الدول المسلمة بالمنطقة، وأن مناوراتنا ليست تهديدا ضد اي دولة صديقة ومجاورة، وانما هي تحذير للذين يريدون ان يخلوا بأمننا، ونحن باعتبارنا جنود هذا الشعب ومدافعين عن مصالحه، لن نسمح للأعداء باستغلال الوضع ليس فقط في الخليج الفارسي بل في أي نقطة من جغرافيا ايران الاسلامية.

/انتهى/

رمز الخبر 1906185

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 0 =